جاري التحميل ...

أجدد المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



أسد الجبال 

حيوان من فصيلة السنوريات، أصله من الأمريكتين،
 ومناطق انتشاره هي الأكبر مساحةً بين الحيوانات البرية الكبيرة كلها في نصف الأرض الغربي،
إذ تمتد مناطق انتشاره من إقليم يوكون الكندي شمالاً، وحتى جبال الأنديز جنوباً. وأسد الجبال حيوان قادر على التكيف،
 ولذا فإنه يوجد في كل أنواع المواطن الرئيسة الأمريكية، وهو ثاني أكبرالسنوريات وزناً في نصف الأرض الغربي بعد اليغور. 
ومع أن أسد الجبال كبير الحجم، إلا أنه يُصنف مع السنوريات الصغيرة بدل الكبيرة،
 فهو قريب من القطط الأهلية جينيّاً أكثر من قرابته من الأسود الحقيقية، 
كما أنه حيوان ليلي كالسنوريات الصغيرة.

أسد الجبال حيوان مفترس قادر على مطاردة فرائسه والكمن لها،
وهو يفترس أنواعاً كثيرةً من الحيوانات،
ومصدر غذائه الرئيسي هو الحافريات كالأيل والإلكة والموظ وكبش الجبال الصخرية،
كما يصطاد أيضاً القطعان الأهلية والخيول والخراف (في الجزء الشمالي من مناطق انتشاره تحديداً)،
 كما يمكن أن يصطاد حيواناتٍ أصغرَ مثل الحشرات والقوارض.
يفضل هذا الأسد المواطن ذات الشجيرات الكثيفة والصخور لتساعده على الكمن والاختباء عند الافتراس،
 ولكن يمكن أن يعيش في المناطق المفتوحة. يعيش أسد الجبال في مجموعات صغيرة العدد،
 حجم المجموعة الواحدة يعتمد على المنطقة التي توجد فيها والغطاء النباتي ووفرة الفرائس.
ومع أن أسد الجبال حيوان مفترس كبير الحجم، إلا أنه ليس المسيطر في منطقته دائماً،
ويظهر ذلك عندما يتنافس على فريسة ما مع اليغور أو الذئب الرمادي أو الدب الأسود الأمريكي أو الدب الرمادي.
 يوصف أسد الجبال بأنه حيوان منعزل، وهو عادةً يتجنب البشر، فهو نادراً ما يهاجم البشر، 
ولكن مهاجمته لهم قد ازدادت مؤخراً.

بسبب الصيد المفرط لأسود الجبال بعد الاستعمار الأوروبي للأمريكتين وبسبب استغلال البشر لمواطنها،
فقد قل وجودها في معظم المناطق التي كانت تنتشر فيها تاريخياً،
إذ تعرَّض أسد الجبال للانقراض المحلي في شمال شرق أمريكا في أوائل القرن العشرين،
ولم يَبقَ له وجود هناك إلا في ولاية فلوريدا،
وفي العقود القليلة الماضية هاجرت أعداد من أسود الجبال التي كانت تعيش في الجزء الشرقي من
أمريكا إلى الأجزاء الغربية القصوى من داكوتا الشمالية وداكوتا الجنوبية ونبراسكا وأوكلاهوما،
كما شوهدت أفراد من ذكور أسد الجبال عابرةً عبرمينيسوتا
(حيث أطلق النار على أحدها وقتل)
وويسكنسن وآيوا وشبه الجزيرة الشمالية من ميشيغان وإلينوي حيث أطلق النار على أحدها عند حدود ولاية شيكاغو،
وقد شوهدت أسود الجبال مرةً واحدةً على الأقل في الشرق الأقصى من ولاية كونيتيكت.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال