جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



“سجن سان بيدرو” أغرب مركز سياحي في بوليفيا.

وهو عبارة عن بلدة يعيش فيها السجناء مع أسرهم بكل حرية، يخرجون ويشترون ما يريدونه
 دون خوف من تجاوز تعليمات الحراس، بل في الواقع لا يوجد أي حارس داخل السجن الكبير ولا حتى رجال الشرطة.

ويتنقل السجناء في المدينة كيفما شاءوا وحيثما أرادوا.
كما لا تتدخل الشرطة في شؤون السجناء الذين يتتبعون قضاياهم
 بالتواصل والتعاون مع ممثلين اختاروهم بكل حرية.

ويبيعون ويشترون، ويفتتحون مطاعم وصالونات للحلاقة، ومتاجر لبيع المواد الغذائية،
بل وحتى فندقاً يستقبلون فيه السياح من جميع أنحاء العالم!

ينقسم سجن سان بيدرو إلى ثمانية أقسام، منها الفقيرة جداً،
والفاخرة التي توفر للسجناء الميسورين ماديا فرصة العيش في زنزانات
أو بالأحرى غرف مريحة وواسعة مزودة بحمام ومطبخ خاص إضافة إلى جهاز التلفاز والجاكوزي.

ومن الغريب، أن السجن البوليفي ليس آمنا خلال الليل، إذ يسرق المساجين بعضهم البعض
ويتشاجرون بالأسلحة البيضاء دون خوف من أن تتدخل السلطات.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال