جاري التحميل ...

أجدد المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



احتفالات تتويج ملوك بريطانيا هي مراسيم (بالتحديد طقوس تنصيب) يُتوج فيها ملوك المملكة المتحدة رسميًا ويُمنحون المجوهرات الملكية الدالة على سلطتهم وحقوقهم. وهي تشبه مراسيم التتويج التي كانت تُعقد من قبل في ممالك أوروبا، إلا أن مراسيم تولي الملوك مناصبهم، أو اعتلائهم العرش حلت محلها الآن.

يُتوج الملك عادة بعد عدة شهور من وفاة الملك السابق؛ لاعتبار التتويج مناسبة مبهجة ليس من اللائق الاحتفال بها خلال فترة الحداد. كما أن ذلك يمنح منظمي الاحتفال وقتًا كافيًا للانتهاء من تحضيراتهم المدروسة بعناية؛ فعلى سبيل المثال، اعتلت الملكة إليزابيث الثانية العرش في السادس من فبراير\شباط عام 1952، إلا أنها توجت في الثاني من يونيو\حزيران عام 1953.

يُجري المراسيم رئيس أساقفة كانتربري، الذي يعد منصبه الأرفع بالنسبة لرجال الدين في كنيسة إنجلترا. كما يضطلع رجال الدين والنبلاء الآخرون بأدوار مختلفة. ويجب على معظم المشاركين في المراسيم ارتداء أزياء احتفالية، أو أردية. ويحضر الاحتفالية العديد من المدعوين والمسئولين الحكوميين من بينهم ممثلين عن الدول الأجنبية.

لم تتغير العناصر الرئيسة للتتويج بشكل كبير منذ ألف عام؛ فرئيس الأساقفة يقدم جلالة الملك ويهتف له الشعب، ثم يُقسِم الملك قسم ولاء المحافظة على القانون وتطبيقه، يتلو ذلك تكريس الملك وتتويجه ومنحه المجوهرات الملكية، ثم تُبدي الرعية احترامها له.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
تفاعلات:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال