جاري التحميل ...

أجدد المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة


توسع القصبات أو توسع الشُّعَب

هو مرض تظهر فيه زيادة واضحة في حجم الشعب الهوائية في الرئة.
عادة ما تكون الأعراض سعال مزمن رطب ذو قشع. 
من الأعراض الأخرى ضيق النفس ونفث الدم وألم الصدر.
قد يحدث أيضا أزيز وتعجر الأصابع. 
المصابون بهذا المرض عادة ما يصابون بعدوى الرئة.

توسع القصبات قد ينتج عن عدوى أو أسباب مكتسبة، وتشمل ذات الرئة والسل ومشاكل الجهاز المناعي والتليف الكيسي.
 التليف الكيسي يتسبب بتوسع القصبات في كل الحالات تقريبا، سبب توسع القصبات في 10-50٪ من الحالات غير المصابة بالتليف الكيسي غير معلوم. 
آلية حدوث المرض تعود لانهيار في الشعب الهوائية بسبب استجابة التهابية مفرطة.

الشعب الهوائية المصابة تصبح أكبر وأقل قدرة على التخلص من الإفرازات.
هذه الإفرازات تزيد من البكتريا، مما ينتج عن انسداد في الشعب الهوائية ويزيد من انهيارها.

يصنف توسع القصبات بأنه مرض رئوي ساد بالإضافة لأمراض أخرى مثل داء الانسداد الرئوي المزمن والربو.

التشخيص يعتمد أعراض الشخص المصاب، ويتم التأكد من المرض بواسطة الأشعة المقطعية.
يستفاد من زرع القشع في تحديد العلاج المناسب خاصة في الحالات التي تسوء بحدة أو أن الإصابة مضى عليها أكثر من عام.

يمكن أن تتدهور هذه الحالات بسبب العدوى مما يستوجب إعطاء المضادات الحيوية.
يفضل استخدام أموكسيسيلين لهذه الحالات، وفي حالة التحسس يستخدم إريثروميسين أودوكسيسايكلين.
كما يمكن استخدام المضادات الحيوية لمنع تدهور الحالات. وقد يتطلب استخدام تقنيات علاج فيزيائي لتنظيف الشعب التنفسية. موسعات الشعب الهوائية قد تنفع لكن الأدلة على فائدتها غير جيدة.
أما الكورتيكوستيرويدات المستنشقة فقد وجد بأنها ليست نافعة. أما الجراحة، فرغم أن استخدامها شائع لكن الدراسات حولها غير كافية. زرع الرئة قد تكون خيارا لمن يعاني من مرض توسع قصبات شديد.
ورغم أن الكثير من الناس يعانون من مشاكل صحية واضحة بسبب المرض لكن آخرين يعيشون من دون مشاكل.

يصيب المرض شخصا واحدا بين كل 1000 مواطن بالغ في المملكة المتحدة، وهو شائع بين النساء أكثر من الرجال ويزداد مع تقدم العمر. أما في الولايات المتحدة، فتكلفه المرض السنوية تبلغ 630 مليون دولار.

يعد رينيه لينيك أول من وصف المرض عام 1819.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال