جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة


الكثير من الناس لا يعرف عن الاهرامات المصرية إلا أنها بُنيت منذ زمن طويل جداً في مصر القديمة، وأنها عبارة عن هياكل كبيرة ومثيرة للإعجاب، بُنيت لدفن ملوك مصر الفراعنة داخلها.

وفي الواقع هناك معلومات وحقائق مثيرة للاهتمام والفضول؛ قد لا نعرفها عن هذه الهياكل الجميلة الرائعة.

لذلك نقدّم لك 10 معلومات قد لا تعلمها عن الاهرامات المصرية :

1- الاهرامات الثلاثة الموجودة في الجيزة؛ هي الاهرامات الأكثر شهرة، وفي الواقع اكتُشف ما يصل إلى نحو 140 هرماً موجوداً في مصر القديمة، ويُعتقد أن أقدم هرم مصري هو هرم «زوسر» الذي بني في مقبرة «سقارة» خلال القرن 27 قبل الميلاد.

2- يبلغ الارتفاع الأصلي للهرم الأكبر «خوفو» 146.5 متر «481 قدم»، بينما ارتفاعه الحالي هو 138.8 متراً «455 قدماً»

3- يتألف الهرم الأكبر في الجيزة من 2،300،000 كتلة حجرية، ووزن الكتلة الواحدة يتراوح ما بين 2 و30 طناً، ولكن هناك بعض الكتل تزن أكثر من 50 طناً.

4- اختلف المؤرخون حول تحديد عدد العمال الذين شاركوا في بناء الاهرامات، ولكن أقل تقدير وُضع لعدد هؤلاء العمال هو 100،000 شخص.

 5- بُنيت كل الاهرامات المصرية على الضفة الغربية لنهر النيل، وارتبط ذلك بعالم الموتى في الأساطير المصرية.


6- لم تُشيّد الاهرامات الثلاثة بطريقة واحدة، فالتقنيات المستخدمة لبناء هذه الاهرامات اختلفت وتطورت خلال فترة بنائها، كما أن متوسط بناء الهرم الواحد هو 20 سنة، مع العلم أنه كان يتم بناء أكثر من هرم في آن واحد.

7- درجة الحرارة خارج الاهرامات تبقى متغيرة حسب المناخ العام، بينما درجة الحرارة داخل الاهرامات تبقى ثابتة نسبياً، في حدود 20 درجة مئوية.

8- حصل الهرم الأكبر على لقب أطول هيكل من صنع الإنسان لمدة 3871 سنة، إلى أن تم بناء كاتدرائية لينكولن في إنجلترا سنة 1311.

9- في القرن 12، اتفق العزيز الحاكم الكردي والسلطان الثاني الأيوبي لمصر على هدم الاهرامات وتدميرها بالكامل، إلا أنهما تخليا عن هذا الاتفاق لأنه اتضح لهما أن المهمة كبيرة وشاقة، ولكن آثار التخريب بدت واضحة على هرم «منقرع» حيث يلاحظ وجود شرخ رأسي كبير في الجهة الشمالية.

10- كانت حجارة الاهرامات في الأصل مغطاة بغلاف مصنوع من الحجر الجيري الأبيض المصقول، حيث كانت هذه الحجارة تعكس ضوء الشمس، مما جعل الاهرامات تلمع مثل الجوهرة.


تسميه الهرم الاكبر :
كان الامير ( حم ايونو ) هو مهندس الملك خوفو وقد ارسل الطلاب والعلماء الى مدينه ( اون ) كى يختاروا اسما للهرم وكان ذلك الاسم هو آخت خوفو اى افق خوفو فهذا هو الافق الذى سيستقل منها الاله رع مراكب الشمس كى يبحر بها وتجدف له النجوم ويقتل بمجاديفها الارواح الشريره لينفى الشر فيقدسه شعبه والملك خوفو هو اول ملك يعتبر نفسه الاله رع على الارض . ..

اما عن انيه اختيار اجدادنا المصريين الى فكره الهرم كبيت لهم فى الاخره :
يتضح ان الشكل الهرمى هو اكثر الاشكال الهندسيه لحفظ الاشياء الداخليه .. وذلك اذا تركنا ثمره تفاح فى شكل مربع ودائره وهرمى ونتركهم فتره .. فنجد ان التفاحه لم تفسد داخل الشكل الهرمى .

كما ان هناك سبب دينى لدى المصريين القدماء .. فقد لاحظ الفراعنه ان الشمس عندما تشرق تكون فى شكل اهرامات هائله تربط بين السماء والارض لذلك يصاحب الشمس فى فترتى اليل والنهار .


هناك بعض التجارب التى يمكن اجرائها بانفسنا للتاكد من صحه علوم الشكل الهرمى :

1- اذا وضعنا مجموعه من المجوهرات او العمله وقد اصابها الصدأ فانها بمرور الوقت فى الشكل الهرمى ترجع لامعه كما كانت من قبل .

2- اذا وضعنا ماء ملوث فى الهرم فانه يقوم وعلى الفور بتنقيه المياه فترجع كما كانت وذلك بعد عده ايام فى الهرم .

3- اذا وضعنا لبنا فى الهرم فانه يبقى طازجا لفتره اطول مما اذا كان فى الخارج .

4- اذا تركنا الازهار والورود فى الهرم فانها تجف ولكن تبقى رائحتها الجميله كما هى .

5- اذا جلسنا داخل شكل هرمى فانه يعمل على راحه النفس والشعور بالسعاده .

6- اذا وضعت امواس الحلاقه وكذلك السكاكين فى الهرم فانها ترجع حاده كما كانت من قبل .

الاستنتاج العام .. الهرم هنا يؤدى دور المعالج .. يعالج كل شى لوضعه الاساسى .. لذلك وضع المصريون القدماء به جثث ملوكهم لحفظها للابد ..

وذلك نظرا لما يتميز به الشكل الهرمى بهذه المميزات الكثيره ..
( اعاده اى شى الى وضعه الاصلى - ثبوت درجه الحراره والرطوبه بداخله - الاتزان الديناميكى من الزلازل - ثبوت القشره الارضيه بداخله .... الخ )
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال