أجدد المواضيع

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


التَّيمم
عن عمَّار بن ياسر رضي الله عنه قال: ((بعثَني رسولُ الله صلَّى الله عليه وسلَّمَ في حاجة، فأجنبتُ فلم أجِد الماء، فتمرَّغت في الصَّعيد كما تمرَّغُ الدابَّة، فذكرت ذلك للنبيِّ صلَّى الله عليه وسلَّمَ، فقال: إنَّما كان يكفيك أن تَصنع هكذا، فضرب بكفِّه ضربةً على الأرض، ثمَّ نفضها، ثمَّ مسح بهما ظهَر كفِّه بشِماله، أو ظهْر شماله بكفِّه، ثمَّ مسح بهما وجهه)).

التَّيمم هو استخدام التُّراب للطَّهارة من الحدث الأصغر والأكبر في حال غياب الماء الطَّهور، وهذا من تيسير الإسلام على أتباعه ومن الكرامات التي مُنحت للنَّبي صلى الله عليه وسلم بأنّ جُعلت الأرض له طهوراً.

صفة التَّيمم أنّ ينوي المسلم بقلبه رفع الحدث سواءً كان حَدَثاً أصغر أو حَدَثاً أكبر، ثُمّ يقول: بسم الله، ويضرب بكفيّه الصَّعيد الطَّاهر- أي الأرض التي لها غبارٌ عند ضربها- ضربةً واحدةً، ثُمّ ينفخ في كفيِّه ثُمّ يمسح بهما وجهه، ثُمّ يمسح الكفيّن بعضهما ببعضٍ؛ فيبدأ بمسح اليد اليمنى ثُمّ اليد اليسرى، وبذلك يكون قد أتمّ التَّيمم وأصبح طاهراً من أيٍّ من الحدثيّن ويستطيع أداء الصَّلاة.

شروط التَّيمم
لكي يكون التَّيمم صحيحاً لابُد من توفر شروطٍ كالتالي:

- فقدان الماء وعدم وجوده في المكان الذي يوجد فيه المسلم، أو كان موجوداً بكميّةٍ قليلةٍ تستخدم للشُّرب ولو توضأ بها؛ فسوف يؤدي ذلك إلى هلاكه هو ومن معه.
- الخوف من استخدام الماء رغم توفره وذلك بسبب الإصابة بالمرض مثل الجروح، أو الحروق، أو التقرحات، والأمراض الجلديّة، أو الكسور التي لو استخدم الماء عليها؛ لتضاعفت الإصابة وتفاقمت الحالة الصِّحية وازداد الوضع سوءاً.
- البحث عن الماء في كلِّ مكان حوله يميناً ويساراً وفوق المرتفع وفي أسفل المنخفض، وسؤال النَّاس ممّن حوله؛ فإنْ عجز عن إيجاد الماء جاز التَّيمم.
- دخول وقت الصَّلاة المكتوبة وبذل الجُهد في البحث عن الماء وعدم إيجاده.

مسائل في التَّيمم
- يجوز للمسلم أنْ يتيمم بالصَّعيد الطَّاهر في حال فقد الماء أو العجز عن استخدامه بسبب المرض أو الخوف من الضَّرر.
- يجوز استخدام التُّراب، أو الرَّمل، أو الجدار، أو الحجر؛ فجميع أجزاء الأرض صالحةٌ للتَّيمم سواءً كانت رطبةً أمْ يابسةً.
- يُباح للمسلم المتيمم ما يُباح للمسم المتوضئ من الصَّلاة والطَّواف ومسّ المصحف؛ فالتَّيمم كالوضوء في رفع الحَدَث.
- نواقض الوضوء هي نفسها نواقض التَّيمم. 
- يبطل التَّيمم والطَّهارة في حال وجِد الماء أو انتقضت طهارته.
- يجب على من يستطيع شراء الماء أنْ يشتريه ويتطهر بالماء.
- لا يجوز استخدام الحائط المصبوغ بالدِّهانات الصَّبغيّة في التَّيمم إلا أنْ يكون عليه غباراً فيجوز له التَّيمم.
- إذا حضر الماء أثناء الصَّلاة؛ فإنْ قطع صلاته ثُمّ توضأ بالماء وأعاد الصَّلاة فهو الأفضل، وإنْ بقي في صلاته فصلاته صحيحةٌ.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال