أجدد المواضيع

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


الرياضة
هي طاقة جسديّة، وإبداعات يمارسها الشخص تحت مجموعة من القواعد، بهدف المنافسة، والاستمتاع، وقضاء الوقت، أو الحصول على جسم جميل، والتخلّص من الدهون الزائدة في مناطق الجسم، عرفت الرياضة قديماً عند المصريين، حيث كانوا يمارسون رياضة الرقص والمصارعة، و تعتبر ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم ويومي، من الأمور التي تساعد في تحسين الصحة وفقدان الوزن بطريقة سليمة وآمنة، بالإضافة إلى أنّها تقي من العديد من الأمراض والمشاكل التي تصيب الجسم، كما أنّها تزيد من قدرة الشخص على تحمل ضغط العمل.

فوائد الرياضة للجسم
- تقي من الإصابة بأمراض القلب، كتجلط الشرايين وارتفاع ضغط الدم.
- تحافظ على سلامة العظام، وتحميها من التعرض للهشاشة.
- تقي من الإصابة بالسرطانات مثل سرطان القولون.
- تحافظ على بقاء الشخص في أحسن حالاته النفسية، حيث تكاد تنعدم حالات الاكتئاب والقلق لديه، وخاصةً إذا مارس الرياضة بشكل مستمر ومنتظم.
- تساعد الشخص على التحكّم في وزنه والمحافظة ع وزن مناسب.
- الحصول على جسم صحي والحفاظ على عظام وعضلات ومفاصل قويّة.

أفضل وقت للتمارين
بعد دراسات وبحوث عديدة لمعرفة أفضل الأوقات لممارسة الرياضة، والتي يستفيد منها الجسم أكثر من غيرها، تبين أنّ ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة يومياً كل صباح قبل الفطور يفيد الجسم كثيراً، وإذا كان الشخص يمارس الرياضة أكثر من مرّة باليوم فينصح بممارستها قبل الفطور وقبل العشاء ولمدة نصف ساعة أيضاً، حيث إنّ جسم الإنسان يقوم بحرق الدهون بعد فترة تقدّر بنصف ساعة من ممارسة الرياضة، حتى لو قام الشخص بالتوقف عن ممارسة الرياضة يستمر الجسم بحرق الدهون، فعند قيام الشخص بتقسيم الرياضة إلى مرتين في اليوم فهو بذلك يسمح لجسمه بحرق الدهون على مدار اليوم، وبكميات أكبر، أمّا لو أردت القيام بممارسة الرياضة، وشعرت برغبة في تناول الطعام، ولم تستطع القيام بمجهود رياضي فباستطاعتك القيام بالتالي:

- تناول حبة موز، لأنّها تمدّ الجسم بالطاقة لمدّة زمنية جيدة، كما أنّ سعراتها الحرارية غير كبيرة، وغنية بالمغنيسيوم المفيد للجسم عند ممارسة الرياضة.
- قم بشرب الماء، حيث إنّ الماء مهم جداً في حياتنا ومفيد، لذلك يُنصح بشرب الماء في الصباح لكونه يعمل على التقليل من كميّات الطعام المتناولة في وجبة الفطور.

نصيحة: إذا كان الشخص من الذين يمارسون الرياضة للمرّة الأولى، ولم يمارسها من قبل، فعليه البدء تدريجياً، مثلاً ممارسة من 10-15 دقيقة في اليوم الأول، وعدم ممارسة الرياضة العنيفة والتي تحتاج لبذل جهد، وعليه تغيّر الوقت والسرعة كل فترة زمنية تقدّر من يومين إلى ثلاث أيّام، وفي حال شعر الشخص بألم وتعب وإرهاق، حينئذِِ عليه التوقّف عن ممارسة الرياضة وأن يستريح لمدّة يوم أويومين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال