أجدد المواضيع

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

نشرت منذ أيام قليلة وسائل الإعلام وثائق بمثابة تسريبات لمعلومات شركة “موساك فونسيكا” التي تعمل على تقديم الخدمات القانونية بخصوص الملاذات الضريبية الآمنة و هي ما سميت بوثائق أو أوراق بنما. فماذا تعني هذه الوثائق و لماذا أثار هذه الضجة العالمية الكبرى؟


ما هي وثائق بنما ؟
نشرت في مختلف الصحف و القنوات تسريبات لبيانات شركة “موساك فونسيكا” و أطلق عليها اسم “وثائق بنما” مما أثار ضجة واسعة. و تعتبر وسائل الإعلام هذه الوثائق بمثابة أكبر عملية تسريبات في العالم، فهي تحتوي على ما يناهز 11.5 مليون وثيقة توضح إيداع عدد كبير من الشخصيات السياسية و الفنية و الرياضية أموالهم في ملاذات مصرفية آمنة عن طريق شركة “موساك فونسيكا”.
أما الملاذ الضريبي أو ما يطلق عليه اسم الجنة الضرائبية هو تعبير يطلق على المناطق التي تحدد ضرائب منخفضة، أو لا تفرضها أبدا. و تعتمد هذه الدول التي تضم هذه المناطق على قوانين صارمة للمحافظة على سرية حسابات عملائها الأجانب حتى تسمح لهم بذلك بالتهرب من دفع الضرائب في بلدانهم الأصلية.



ما هي شركة “موساك فونسيكا” ؟
شركة “موساك فونسيكا” هي شركة قانونية يوجد مقرها في بنما، و تقدم خدماتها في مجال الخدمات القانونية منذ حوالي 40 سنة، و من بين خدماتها التي تقدمها إدراج الشركات و تسجيلها في دول ونطاقات قضائية أجنبية مثال جزر فيرجن البريطانية. و يحصل المكتب على رسوم سنوية مقابل إدارة مكاتب هذه الشركات الأجنبية التي توجد ما وراء البحار، كما يوفر العديد من الخدمات من بينها إدارة الثروات.
تملك شركة “موساك فونسيكا” التي تحمل الجنسية البنمية العديد من الفروع حول العالم. و يحتوي الموقع الإلكتروني للشركة على شبكة عالمية توظف 600 شخص في 42 دولة. كما تقوم الشركة بنشاطاتها في الدول التي تفرض ضرائب منخفضة جدا مثل سويسرا و قبرص و فيرجن أيلاندز البريطانية و الدول التابعة للتاج البريطاني، مثال جيرنسي و جيرسي و جزيرة مان.

و يجب الإشارة إلى أن تعاملك مع شركة “موساك فونسيكا” أو شبيهاتها من الشركات الأخرى، لا يدل على حصول مخالفات قانونية، و لكن الدول خاصة منها الأجنبية تخشى أن يتم استعمالها من طرف بعض الأشخاص لتهريب الأموال و إخفائها هناك، و هناك العديد من الممارسات الغير المشروعة التي يمكن أن تقع من خلال التعامل معها.



من هم المتورطون في هذه القضية ؟
كشفت الوثائق المسربة من رابع أكبر مكتب محاماة في العالم فضيحة كبرى لرؤساء العالم بعضهم سابقين و بعضهم مازالوا في سدة الحكم و العديد من المشاهير و الرياضيين المعروفين و بعض الشخصيات البارزة في إخفاء ثروات خيالية و تهرب ضريبي واضح، و حتى غسيل الأموال. و هنا نعرض لكم أبرز الأسماء التي تم كشف تعاملها في الشركة المعنية:

الرئيس المصري السابق محمد حسني مبارك، الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي ، الرئيس السوري بشار الأسد، الرئيس الأرجنتيني ماوريسيو ماكري، رئيس وزراء العراق السابق إياد علاوي، رئيس وزراء أيسلندا، الرئيس الأوكراني السابق، رئيس وزراء أوكرانيا، رئيس وزراء باكستان، نجل الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، والد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، رئيس وزراء جورجيا، رئيس الوزراء الأردني السابق، رئيس السودان السابق، أبناء عم الرئيس السوري، أفراد من أسرة رئيس أذربيجان، ابنة رئيس الوزراء الصيني السابق، علاء نجل الرئيس المصري السابق مبارك، شقيقة ملك اسبانيا، أحد أفراد رئيس المكسيك…

و في هذا السياق أعلن الناطق الرسمي باسم وزارة العدل الأمريكية لوكالة فرانس برس أن السلطات الأمريكية تعمل على دراسة المعلومات التي نشرت في قضية وثائق بنما، مؤكدا أن الولايات المتحدة على علم بما تم نشره و أنها في صدد دراسته خصوصا ما يتعلق بالوضع المالي لأمريكا و الشركات المعنية فيها حتى و إن لم يكن الوقت يسمح بدراسة كل العناصر في الوثائق.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال