جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

ستدخل بعض التعديلات في صميم المباريات في عالم كرة القدم، انطلاقا من أول مباراة في يورو 2016 و قد جمعناها في هذا التقرير لنسردها اعتمادا على مدى أهميتها و تكرارها خلال كل مباراة. التعديلات سيبدأ تطبيقها في قانون كرة القدم منذ 1 من يونيو المقبل و سنراها لأول مرة بشكل قانوني في مباريات منتخب إنجلترا الودية مع تركيا و أستراليا في 22 و 27 مايو.


ما هي هذه التعديلات ؟
أولا: التسلل
أكبر تغيير سيعرفه قانون التسلسل، سيبقى قانون عملية التسلسل و لكن لن يتم احتساب أذرع اللاعبين فيها كما أن مكان لعب مخالفة التسلسل سيتغير. حيث أن مخالفة التسلسل ستلعب من مكان تمرير الكرة للاعب المتسلل حتى لو كان مكان لعب التمريرة في وسط ملعب الفريق الذي سبب في التسلل.

ثانيا: اللاعبين
التعديل الآخر يتعلق باللاعبين المدافعين و المهاجمين ، بحيث أن الموجودين من اللاعبين خارج خطوط المعلب خلال التسلسل ، لا يغطي التسلسل بالنسبة للمدافع و لا يعتبر متسللا بالنسبة للمهاجم. إضافة إلى أن تداخل اللاعب المهاجم مع المدافع في ظرف عودة الكرة من العارضة أو القائمين أو الحارس يعد تسللا.

ثالثا: العقوبة الثلاثية
استغرق النقاش في العقاب الثلاثي الأضعاف وقتا طويلا، و هو الذي بموجبه يطرد اللاعب عندما يتسبب بركلة جزاء في حالة ما منع فرصة هدف محققة في منطقة الجزاء لكنها لم تتغير كثيرا. فتضل البطاقة الحمراء هي عقاب اللاعبين فيها. بمعنى آخر أن اللاعب الذي يمنع الهدف بيده دون إيذاء الخصم ستكون عقوبته الطرد بشرط التعمد و احتساب ركلة جزاء.
و في حالة كانت المخالفة ناتجة عن خطأ بدني كالشد أو الجذب أو الإعاقة أو التدخل أمام فرصة للاعب الكرة فسيتم طرد اللاعب كذلك بسبب منعه لفرصة هدف محققة.

رابعا: ضربة الجزاء
بعض المخالفات التي تستوجب ضربة حرة غير مباشرة للفريق المحتسبة ضده ركلة الجزاء، بحيث إذا قام لاعب آخر بتسديد الركلة الغير واقف على تسديدها فإنه يتم إعطاء إنذار للاعب المسدد و كذا في حالة تمرير الكرة للخلف. في نفس الصدد فإن أي حركة خداع من طرف الحارس أو اللاعب تستلزم إنذار حتى و إن تم تسديد ركلة المرمى أو الركلة الركنية في مرمى الفريق المسدد فإن سيتم احتساب ركلة ركنية للفريق المنافس.

خامسا: ضربات الترجيح
ستعرف ضربات الترجيح تعديلات كبرى، حيث ينص القانون رقم 10 في شكله الجديد على أنه من الممكن تغيير الحارس خلال ضربات الترجيح في أي وقت. أي من الممكن أن يتصدى حارس مرمى لركلة و يتصدى الآخر لركلة أخرى و هكذا. و تنتهي ركلة الترجيح حين تقف الكرة تماما، أو أن يمسك بها حارس المرمى.

سادسا: الأخطاء
مخالفة لمسة اليد تستلزم إنذارا في التعديلات الجديدة في حالة تم تعطيل هجمة واعدة فقط، أما غير ذلك فلا يستلزم إنذارا. أما محاولة السلوك العنيف فهي تستوجب طردا حتى لو لم يتم التلامس بين اللاعبين. أما اللاعب الذي يصاب في خطأ بعد اعتداء لاعب آخر و حصوله على إنذار أو طرد يمكن علاجه على أرضية، الملعب بشكل سريع وفق التعديل على قانون رقم 5 من قوانين كرة القدم.

و تم تعديل القانون رقم 3 ، حيث أن الكرة إذا لمست أي جسم غريب ، أي غير اللاعبين، و دخلت للمرمى فإن من حق الحكم احتساب الهدف في حالة لم تؤثر اللمسة على مدافعي الفريق مستقبل الهدف. كما أن من حق الحكم طرد أي لاعب قبل انطلاق المباراة و لكن يمكن للفريق المنقوص أن يستبدل اللاعب المطرود.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال