جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

القلب هو أحد معجزات الله سبحانه وتعالى ، فهو العضلة التي تعمل على ضخ الدم للجسم لاستمرار حياة الإنسان ، فالحياة دون قلب سليم معافى هي أمر مستحيل ، فصحة وحياة الإنسان وصحة أعضاء جسمه كلها تتوقف على صحة وسلامة القلب ، ونجد الكثيرين في أيامنا هذه يعانون من أمراض القلب الخطيرة والتي تتسبب لهم في مضاعفات خطيرة قد تصل للموت المفاجيء ، وتعد النصيحة الأهم التي دائمآ ما يشدد عليها الأطباء لمرضى القلب هي ممارسة الرياضة ، فالرياضة أحد أهم العادات التي يجب أن يمارسها الجميع بشكل عام ومرضى القلب بشكل خاص ، فأمراض القلب قد تنتج بالأساس من وجود زيادة في نسبة الكولسترول الضار بالدم أو بشرايين القلب ، أو قد تنتج من السمنة المفرطة ، أو نتيجة الإصابة بداء السكري وفرط ضغط الدم ، وكل هذه العوامل قد تستلزم ممارسة الرياضة لمساعدة القلب على استعادة قوته وصحته ، كما أن الرياضيين ممن يمارسون الرياضات المختلفة بإحتراف يتمتعون بقلب صحيح وسليم معافى من الأمراض ، فالرياضة تحمي القلب من الإصابة بالضعف والمرض وتزيد من نشاطه وتنشط الدورة الدموية في الجسم بشكل عام .


لكن المثير للاستغراب هو حدوث الوفاة المفاجئة أو توقف القلب المفاجئ لدى الرياضيين ، حيث أثبتت الدراسات والإحصائيات أن نسبة توقف القلب المفاجئ لدى الرياضيين نسبة كبيرة وأصبحت متزايدة في الفترة الأخيرة ، ويعرف الموت المفاجيء بإختصار هو حالة توقف مفاجيء تصيب القلب بالتوقف التام عن العمل خلال فترة زمنية قصيرة لا تتعدى الساعات دون ظهور أية أعراض تحذيرية ، أو وجود أعراض بسيطة قبل توقف القلب بساعات بسيطة ، وقد تأتي الاعراض في صورة مبسطة فلا ينتبه لها أحد ، والبآ ما يصيب الموت المفاجئ الرياضيين أثناء ممارستهم للرياضة ، وتعد الولايات المتحدة الأمريكية هي الدولة الأولى على مستوى العالم في إنتشار الوفاة المفاجئة بين الرياضيين فيها ، كما أن إنتشار الموت المفاجئ يزيد بين الرجال ثلاثة أضعاف نسبة إصابته للنساء الرياضيات .

وتعد أخطر الرياضات تسببآ في الموت المفاجئ لمن يمارسونها هي رياضة التزلج على الجليد ، وكرة القدم ، بالإضافة إلى بعض الرياضات العنيفة كالملاكمة والمصارعة أيضآ .

أسباب وعوامل حدوث الموت المفاجيء لدى الرياضيين :
تثير مشكلة توقف القلب المفاجيء لد الرياضيين جدلآ كبيرآ بين الكثير من العلماء المتخصصون في دراسة أمراض القلب ، فالرياضة هي أحد أهم أسباب الوقاية من أمراض القلب والوقاية من أمراضتصلب الشرايين ، ومشكلات الصمامات ، كما تساعد الرياضة مرضى القلب في حمايتهم من الإصابة بالنوبات القلبية والذبحات الصدرية وغيرها من أمراض القلب الخطيرة ، لكن وجهة النظر الأخرى تؤكد أن بعض الرياضيين يعرضون للإصابة بالسكتات القلبية ، والنوبات القلبية ، أو توقف القلب المفاجيء دون أعراض مسبقة ، نتيجة الإفراط في ممارسة الرياضة ، أو نتيجة ممارسة الرياضة دون نظام محدد وبشكل عشوائي .

وتعد أسباب إصابة الرياضيين بالموت المفاجيء هي زيادة ضربات القلب بشكل كبير نتيجة بذل المجهود ، أو حدوث خلل في تنظيم ضربات القلب ، أو الإصابة بإرتجاج بالقلب يسبب الموت المفاجيء بشكل فوري .

وينصح أطباء القلب الرياضيين بعدم الإفراط في ممارسة التمارين الرياضية ، والإعتدال فيها ، بالإضافة لأهمية إتخاذ الإحتياطات الوقائية أثناء الرياضة ، فعلى سبيل المثال يجب أن يحتاط لاعبي كرة القدم بعدم إصطدام الكرة بالصدر فقد تتسبب في توقف القلب فجأة ، والحال نفسه للاعبي رياضات أخرى كالهوكي أيضآ ، بالإضافة لأهمية إجراء فحوصات دورية للإطمئنان على صحة القلب لإنقاذ الرياضي حال تعرض قلبه لأي مرض يضره .
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال