أجدد المواضيع

الإحصائيات العالمية لفيروس كورونا

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

الدول الحبيسة

مصطلحٌ يُطلق على تلك الدول غير الساحلية التي لا تطلّ على بحر أو ساحل نهائيًا وتحيط بها اليابسة والبر من جميع الاتجاهات، إلا أنها تحتوي على مسطحات مائية داخلية، وهذا الأمر يؤثر اقتصاديًا على الدول نظرًا لتكبدها تكاليف مادية مضاعفة للنقل والتصدير إلى الدول الأخرى بنسبةِ 50% مقارنةً مع الدول الساحلية، ويشار إلى أن الدول الحبيسة تشكل ما نسبته خُمس دول العالم، ويصل عدد الدول التي لا تطل على البحر نحو 44 دولة معترف بها رسميًا، وخمس ولايات معترف بها جزئيًا، وفي هذا المقال سنتعرف على الدول التي لا تطل على البحر وأهم المعلومات حولها، وتتوزع هذه الدول على أوروبا وآسيا وأفريقيا، باستثناء دولتين اثنيتن منهما تقعان في قارة أمريكا الجنوبية هما بوليفيا وباراغواي.

عدد الدول الحبيسة وأسماؤها

يبلغ عدد الدول التي لا تطل على البحر في العالم أربعًا وأربعين دولة حبيسة موزّعة على قارة أوروبا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية وآسيا، وجميع الدول التي تقع في قارتي أمريكا الشمالية وأستراليا مطلّة على البحر، ولا تحتوي هاتان القارتان على أيّ دولةٍ حبيسةٍ، وهما:
  • قارة إفريقيا: وتأتي هذه القارة في المرتبة الأولى من حيث عدد الدول الحبيسة؛ ففيها ست عشرة دولة لا تطلّ على البحر وهي: جمهورية إفريقيا الوسطى، وأوغندا، وبوتسوانا، وبوركينا فاسو، وبوروندي، وتشاد، وجنوب السودان، ورواندا، وزامبيا، وزيمبابوي، ومالي، ومالاوي، والنيجر، وأثيوبيا، وإسواتيني.
  • قارة أوروبا: توجد 14 دولة لا تطل على البحر في قارةِ أوروبا؛ وهي: التشيك، وسلوفاكيا، وسويسرا، وصربيا، ومقدونيا، وليختنشتاين، والنمسا، وهنغاريا، وروسيا البيضاء، ولوكسمبورغ، والفاتيكان، وسان مارينو، وأندورا، ومولدوفا.
  • قارة آسيا: في هذه القارة توجد اثنتا عشرة دولة حبيسة، هي: تركمانستان، وكازاخستان، وطاجكستان، وقيرغيزستان، وأوزباكستان، وأفغانستان، وأرمينيا، وبوتان، ولاوس، ونيبال، ومنغوليا، وأذربيجان.
  • أمريكا الجنوبية: فيها دولتان حبيستان فقط، هما: الباراغواي، وبوليفيا.

مشاكل الدول التي لا تطل على البحر

من أبرز المشاكل التي تواجهها الدول التي لا تطل على البحر ما يلي:
  • العجز عن الوصول إلى الثروة السمكية ومصادر الغذاء البحرية.
  • عدم وجود أي منفذ بحري لها.
  • انعدام الخيارات العسكرية البحرية.
  • وجود نقاط ضعف جيوسياسية نظرًا لعدم إمكانية العبور بواسطة الموانئ وعمليات الشحن العالمية.
  • تكبد تكاليف نقل باهظة للغاية.
  • تدني قدرة الدول الحبيسة على المنافسة الاقتصادية وقلة الفرص أكثر من غيرها، وذلك لصعوبة التصدير وارتفاع تكاليفه المادية.
  • تدني حجم التجارة في الدول التي لا تطل على البحر بنسبةِ 40% مقارنةً مع الدول الساحلية.
  • المعاناة من ازدواجية الحبس: فهي تجاور دولًا حبيسةً مثلها مما يضطرها للجوء إلى دولة أخرى غير حبيسة، ومن الأمثلة على ذلك دولة ليخنتشتاين والتي تحيط بها دول حبيسة أخرى مثل سويسرا والنمسا.
  • بطء مستوى النمو الاقتصادي، نظرًا لصعوبة التصدير.
  • الحاجة لوقت طويل جدًا لاستقبال الواردات.
  • تحتاج طرق نقل البضائع إلى عدة مراحل في الدول الحبيسة، في الوقت الذي لا تحتاج سوى لعملية واحدة من النقل في الدول الساحلية.
  • ارتفاع أسعار المواد الغذائية والسلع عامةً، ويأتي ذلك على هامشِ صعوبة النقل والتكلفة والوقت الذي تستنزفه.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال