جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة


يعد امتلاك الدهون في منطقة الخصر من الأمور المزعجة للكثيرين، حيث يسبب ذلك الأذى الصحي وكذلك النفسي، فيما يتطلب الأمر معرفة أسبابه لبدء علاج دهون الخصر فورا.

التوتر

قد يندهش البعض من ذلك، إلا أن مشاعر التوتر تتسبب في زيادة إفراز هرمون الكورتيزول الذي يقوم بدوره بتحفيز الدهون على البقاء في منطقة البطن والخصر، الأمر الذي يمدنا بالطاقة لكنه يؤدي لزيادة الوزن وزيادة الرغبة كذلك في تناول الطعام، وربما صعوبة فقدان الوزن فيما بعد.

وسيلة تحذير

من الوارد أن تكون زيادة الوزن في منطقة الخصر تحديدا هي علامة تحذيرية، تكشف أحيانا عن زيادة ضغط الدم، وفي أحيان أخرى عن اضطراب عملية التمثيل الغذائي في الجسم، لذا تعتبر دهون البطن وسيلة الجسم للتحذير من المخاطر.

عدم النوم ليلا

عدم الحصول على ساعات النوم المطلوبة ليلا تزيد من رغبة الجسم في السكريات وتقلل من حاجته للحركة، كما أن ذلك من شأنه زيادة التوتر والقلق، وهي كلها أمور تحفز تكون الدهون في منطقة الخصر دون شك.

عشق الجلوس

يرتبط الجلوس لساعات طويلة على مدار اليوم بعدد من الأمراض، حيث يحذر من القيام بذلك في العمل على سبيل المثال، ما يكشف عن خطورة الأمر عندما يرتبط بتناول الأطعمة الشهية أثناء مشاهدة التلفزيون، حينها تزداد الدهون المتراكمة في الخصر وغيرها من مناطق الجسم، وربما يصبح فقدانها من جديد من الأمور الصعبة.

الخواتم الضيقة

ليس الخصر وحده ما يحمل الدهون المتراكمة، بل يحدث الأمر أيضا لأصابع اليد، وخاصة عند ارتداء الخواتم، التي ما أن تسببت في ظهور دهون أصابع صغيرة حولها، حتى يتطلب الأمر إدراك عدم ضرورة شراء هذا الخاتم الضيق للغاية.

علاج دهون الخصر

نحتاج من أجل سهولة تخليص الجسم من دهون الخصر المزعجة، أن نتبع بعض الأنظمة الغذائية البسيطة، المكونة على سبيل المثال من دهون حمضية تحسن التمثيل الغذائي، فيما تبقى متاحة بداخل المكسرات والأسماك وزيت الزيتون والخضروات، كذلك ينصح بممارسة الرياضة التي تجمع بين الحركة وحمل الأوزان، مع الاهتمام بمحاولة الوقوف بشكل مستقيم وعدم الانحناء بالجسم، حتى نتخلص من تلك الدهون المزعجة.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال