جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

علاج الهربس الفموي قد يكون بسيطا وناجحا جدا إذا تم التشخيص ومتابعة العلاج في مرحلة مبكرة ويحدد الطبيب العلاج المناسب بناء على عدة عوامل كالسن والتاريخ الطبي والتحسس من بعض الأدوية، وهذا المرض عبارة عن عدوى يسببها فيروس يسمى فيروس الهربس البسيط، وهناك نوعان من هذا الفيروس HSV‑1 وHSV‑2 وهما متشابهان بصورة كبيرة ولكنهما غير متطابقين، وهذا الفيروس قد يصيب أي جزء من الجسم ولكن النوع الأول يؤثر بصورة أكبر على منطقة الفم والبلعوم، والنوع الثاني يكون أكثر انتشارا في الأعضاء التناسلية.

أسباب الهربس الفموي وكيفية انتقال العدوى

الهربس الفموي يحدث بسبب انتقال العدوى من شخص مصاب بالمرض عند الاحتكاك به، حيث يظهر على شكل تقرحات وبثور مؤلمة حول الفم وعلى الشفتين واللسان واللثة، وهي عبارة عن جيوب ممتلئة بالسوائل تحت الجلد وتكوّن قشرة سميكة وتبقى لمدة تتراوح من 7 إلى 10 أيام، وقد تصحبها بعض الأعراض الأخرى كالحمى وآلام العضلات، وكما ذكرنا أن هناك نوعين من هذا الفيروس الذي يسمى الهربس البسيط ولكن النوع الذي يسبب الهربس الفموي غالبا هو النوع الأول.

وهذا الفيروس شديد العدوى حيث ينتقل بسهولة عند الاتصال المباشر بشخص مصاب بالعدوى، فقد ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي أو ملامسة جلد المصاب أو حتى ملامسة التقرحات الفموية للشخص المصاب أو السائل الذي يترشح منها، كما قد ينتقل عند مشاركة الأدوات الشخصية مع شخص مصاب بالعدوى، وإذا أردت التعرف على طرق علاج الهربس الفموي تابع معي السطور التالية.

أعراض الهربس الفموي

في كثير من الأحيان قد تصاب بالعدوى ويبقى الفيروس خاملا ولا يسبب أي أعراض ظاهرة وبالتالي لا تعرف أنك مصاب، ولكن إذا نشط الفيروس فإنه يؤدي إلى ظهور بعض العلامات والأعراض التي تساعد في تشخيص وبالتالي علاج الهربس الفموي، ومن هذه الأعراض التالي:
  • الشعور بألم والتهاب حول الفم والشفاه ثم تتحول إلى بثور وتقرحات مؤلمة، ثم بعد ذلك قد تخدش وتفتح هذه البثور ويخرج منها سائل شفاف كما تترك مكانها ندبة مزعجة تختفي غالبا بعد أسبوعين.
  • ارتفاع درجة الحرارة والتهاب في الحلق وأحيانا قد يحدث انتفاخ في الغدد الليمفاوية الموجودة في الرقبة.
  • في حالة الأشخاص المصابين بالأكزيما المنتبذة ونقص المناعة وكذلك الرضع حديثي الولادة قد يحدث لديهم انتشار واسع للفيروس وقد يهدد حياتهم.
ويتم تشخيص الهربس الفموي غالبا عن طريق الأعراض الظاهرة، وفي بعض الأحيان قد يحتاج الطبيب لإجراء بعض الفحوصات مثل الكشف عن الأحماض النووية (PCR) أو فحص سيرولوجي للتمييز بين نوعي الفيروس.

علاج الهربس الفموي

في كثير من الأحيان قد لا تحتاج إلى علاج الهربس الفموي وتزول البثور وتختفي من تلقاء نفسها، وكذلك عند الإصابة بهذا الفيروس فإنه لا يغادر الجسم نهائيا وإنما يعمل العلاج على تخفيف الأعراض ومنع تفاقمها وتقليل فرص تكرار الإصابة، وسنتحدث فيما يلي عن الخيارات العلاجية المتاحة.

العلاج بالأدوية

هناك بعض الأدوية التي يقوم الطبيب بوصفها لتخفيف الأعراض وتساعد في الشفاء بصورة أسرع كمضادات الفيروسات مثل الأسيكلوفير (Acyclovir) وفامسيكلوفير (Famciclovir) وفالسيكلوفير (Valacyclovir)، كما يمكن استخدام بعض كريمات التخدير الموضعية التي لا تستلزم وصفة طبية وكذلك الأدوية المضادة للالتهاب.

العلاجات المنزلية

هناك بعض الطرق المنزلية البسيطة التي يمكن الاعتماد عليها لتخفيف الأعراض ومنها التالي:
  • عشبة المليسا وتعرف أيضا ببلسم الليمون وتساعد على تقليل احمرار وتورم القرح ولكن قد لا تخفف الألم، وكذلك شرب شاي عشبة المليسا قد يساعد في الوقاية من التقرحات مستقبلا.
  • وضع زيت النعناع أو زيت البندق على التقرحات، وكذلك جل الصبار يساعد على توفير الرطوبة وتهدئة القرح الملتهبة.
  • يمكن استخدام بعض المسكنات التي لا تحتاج إلى وصفة طبية مثل الإيبوبروفين والباراسيتامول لتخفيف ألم التقرحات.
  • كمادات الثلج قد تساعد كذلك في تخفيف الالتهاب وتسكين الألم بعض الشيء.
  • يُنصح أيضا بتجنب الإجهاد والتوتر قدر المستطاع حيث إنهما يساعدان في تنشيط فيروس الهربس البسيط.
وبذلك نكون قد تحدثنا بشكل وافٍ عن كل ما يخص الهربس الفموي وكيفية علاجه بطرق منزلية بسيطة.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال