جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة



البُومَة القَرناء الكَبيرة، المعروفة أيضًا باسم البُومَة البَبريَّة والبُومة الناعبة والبُومة السنوريَّة والببر المُجنَّح، هي إحدى أنواع البوم الضخمة المتوطنة في الأمريكيتين. تُعتبر من بين أكثر أنواع الطيور تأقلمًا، إذ يشتمل موطنها الشاسع على طائفةٍ واسعة من الموائل الطبيعيَّة مُتناقضة التضاريس والمناخ، وهي بهذا أكثر البومات النمطيَّات انتشارًا في الأمريكتين.

بسبب عِظَم قدر هذه البومة ورحابة موطنها تُعدُّ واحدةً من أكثر طيور البوم عرضة للمُراقبة والمُلاحظة. والبومة القرناء الكبيرة قويَّة صِلة النسب بِنظيرتها الأوراسيَّة البُوهة الشماليَّة، المعروفة أيضًا باسم البومة العُقابيَّة أو البعفة (Bubo bubo)، وهي مثلها قُسِّمت إلى سُلالات كثيرة تختلف فيما بينها في القدّ وفي اللون. أكبر السُلالات موجودة في الارتفاعات العالية والعَروض البعيدة عن خط الاستواء، وأصغرها في غابات الأراضي الواطئة المداريَّة وفي الصحاري. الطيور في الغابات الرطبة هي أكثرها قتامة، في حين تكون الطيور من الصحاري أو المناطق التي يكسوها الثلج مُعظم أوقات السنة أفتح لونًا بكثير. على سبيل المِثال يُمكن تمييز السُلالة الڤرجينيَّة بسهولة عن السُلالة المُغبَّرة، فالأولى شكلٌ غامق من أمريكا الشماليَّة الشرقيَّة، بينما الأخرى سُلالة صحراويَّة فاتحة من أريزونا وشماليّ غرب المكسيك.

يَتكوَّن نشيد البومة القرناء الكبيرة من سِلسِلةٍ من الأصوات الناعِبة الهادرة، كما أنَّ لها ضروبًا مُختلفة من النِّداءات تشملُ النُباح والهرير والصُراخ. ويِضعُ هذا البوم بيضه في مواقع مُختلفة الأشكال يَغلب أن تكون أعشاشًا مهجورةً من العيدان للبيزان والزيغان والعقاعق. كما أنه يُعشش أيضًا في أجواف واسعة في الأشجار والصخور. في حالاتٍ قليلة يُعشش في أبنية المزارع المكشوفة أو أي بُنيان من صُنع الإنسان أو حتى على الأرض أحيانًا.

الحِضنة المُعتادة بيضتان إلى ثلاث بلونٍ أبيض. الأنثى مسؤولة عن الرخم الذي يحتاج إلى نحو 32 يومًا. تُغادرُ الفراخ العش عندما تبلغ من العمر 5 أو 6 أسابيع، ولكنها لا تطير على نحوٍ جيِّد حتى تبلغ من العمر 9 أو 10 أسابيع. وتفترس البومة القرناء الكبيرة بشكلٍ سائد صِغار الثدييات والطيور، ولكن قوتها منوَّع جدًّا يَشمل اللافقاريَّات والأسماكوالبرمائيات والزواحف والثدييات والطيور. كما تختلف أحجام فرائسها بين الحشرات الكبيرة والقوَّاعات والظربان والطَّيهُوج.

كان عالم الطبيعة الألماني يوحنا گيملن أوَّل من وصف هذه الطيور وصفًا علميًّا في سنة 1788، ولمَّا كانت قد شوهدت في المُستعمرات الڤرجينيَّة لأوَّل مرَّة، فقد أُطلقت عليها تسمية Bubo virginianus العلميَّة، بمعنى "البُومة الڤرجينيَّة. تنتشر البومات القرناء الكبيرة عبر طائفةٍ واسعة من الموائل الطبيعيَّة: من الغابات الكثيفة إلى الصحاري وحتى المنتزهات العامَّة في بعض ضواحي المدن.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال