أجدد المواضيع

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال



المولد والنشأة:
ولد الشيخ أحمد علي محمد آل سليمان العجمي في 24/2/1968م في الخبر بالمملكة العربية السعودية
ودرس الابتدائية في مدرسة الخبر المحمدية، 
والمتوسطة -الإعدادية- في الزبير بن العوام بالخبر الجنوبية، 
والثانوية في ثانوية الخبر، 
وحصل علي البكالوريوس من جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية بالإحساء من قسم الشريعة
والماجستير من جامعة لاهور الحكومية بباكستان، 
وحصل علي الدكتوراه بتقدير ممتاز في التفسير عن رسالة "منة العلي القدير في شرح طرق التفسير"

وبدأ الشيخ العجمي الصلاة في مسجد المغيرة بن شعبة بالثقبة ثم الجامع الكبير في الخبر عام 1405هـ،
ثم جامع الأمير محمد بن فهد بالحزام الذهبي بالخبر عام 1412هـ، 
ثم جامع الريان بالدمام ثم جامع خادم الحرمين الشريفين بجده. 

الشيخ العجمي متزوج وله من الأبناء ستة وهم (عبد الله، وعمر، وفاطمة، ومريم، وموسى، وعبدالرحمن)،
ويقيم الشيخ في المنطقة العقربية بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية. 
ويعتبر العجمي من شباب القراء الذين يجمعون بين تلاوة القرآن والإنشاد مما حقق له شهرة  واسعة داخل أوساط الشباب؛
فتجده يخاطب الفتاة بأنشودة "الحجاب" ويلامس قلب الإنسان الغافل  بأنشودة "تذكر" ويهز أركان الجميع بقراءة القرآن .

من أشهر التلاوات التي تنتشر علي مواقع الانترنت تلاوة الشيخ أحمد بن علي العجمي برواية حفص عن عاصم
حيث يقبل عليها الشباب بكثرة؛ وذلك لصوته الملائكي الذي يشد انتباهك  ويحرك قلبك ويثبت في ذهنك،
فكثيرا ما تجد تعليقات علي المواقع التي تنشر تلاواته من  المستمعين بان صوت الشيخ كان له فضل كبير في حفظهم للقران وتعلقهم بالمداومة علي  سماعه،

ودائما ما يخاطب الشيخ محبيه فيقول: "جميع أحبتي في الله لا تنسوني أحبتي في الله من خالص  دعائكم فلا غنى لي عنه كما أنني لا استغني عنكم جميعا فأنتم رصيدي في الحياة ورأس مالي في  الوجود".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال