أجدد المواضيع

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


هيلين كيلر
هي كاتبة أمريكية الجنسيّة وأديبة ومحاضرة وناشطة، كما تعتبر نموذجاً للإرادة البشريّة يحتذى به، فهي فتاة فاقدة لحاسّة السمع، ولحاسّة البصر، كما أنّها استطاعت أن تهزم إعاقتها وتقاومها، وسمّيت هذه المقاومة بالمعجزة.

مولد هيلين
ولدت هيلين كيلر في الولايات المتحدة الأمريكية في مدينة توسكومبيا الواقعة في ولاية ألاباما، عام 1889 ميلادي، وذلك في يوم السابع والعشرين من شهر يونيو.

سيرة هيلين الذاتية
تعود هيلين إلى أصول ألمانيّة، والدها هو الكابتن آرثر كيلر، وأمها هي كايت أدامز كيلر، وعند بلوغها سن سنة وسبعة أشهر أصيبت بالعمى، وذلك بسبب مرض التهاب السحايا، والحمى القرمزية، الذي أفقدها حاسّة البصر، وحاسّة السمع، وعندما بلغت سن السابعة، كانت هيلين تملك ستين إشارة تتواصل بها مع عائلتها، كما أنّها حصلت على شهادة اللغة الإنجليزية، بالرغم من أنها صماء وعمياء، ثمّ اختيرت المعلمة آن سوليفان لتكون معلمة لها، واستمرت علاقتها بها مدة تسعة وأربعون عام، ثم تعلمت كيفية كتابة الحروف على كف اليد، وتعليمها الإحساس عن طريق كف اليد، وبعد عام من التعليم، تعلمت هيلين تسعمائة كلمة، ودرست الجغرافيا، وعلم النبات، وفي عمرها العاشر تعلمت قراءة الأبجدية المختصة بالمكفوفين.

في عام 1891 ميلادي، سمعت هيلين بقصة الفتاة الصماء والبكماء من الدولة النرويجية راغنهيلد كاتا التي تعلمت الكلام، وكانت مصدر إلهام لها في تعلم الكلام، ثمّ إنّها تعلمت عند المعلمة سارة فولر التي كانت رئيسة معهد هوارس مان للصم، وبدأت هيلين تتعلم الكلام بوضع يديها على فمها أثناء الحديث لتحسن طريقة تأليف الكلام بالشفتين واللسان، ثمّ بعد فترة أتقنت هيلين الكتابة، وكان خطها جميل، ومرتب، والتحقت هيلين بمعهد كامبردج للفتيات، وكانت رفيقتها هي الآنسة سوليفان، وعام 1904 ميلادي، تخرجت من الجامعة حاصلة على شهادة بكالوريس في تخصص العلوم والفلسفة، وكان عمرها أربعة وعشرون عام، وبعد التخرج، كرست جهودها في خدمة المكفوفين، كما أنّها تعلّمت السباحة، وقيادة العربة، والغوص، وكانت في أوقات فراغها تطرز، وتقرأ.

أنشطة هيلين السياسيّة
أسهمت الكاتبة هيلين كيلر في كثير من الأمور، أهمها:
- قامت بتأسيس منظمة هيلين كيلر الدولية، وذلك عام 1915 ميلادي، وكانت المنظمة مختصّة في الأبحاث الخاصّة بالصحة، وحاسّة البصر، والتغذية. 
- كانت صاحبة الفكر الاشتراكي الراديكالي الذي يؤيّد تحديد النسل.
- ساهمت في تأسيس الاتّحاد الأمريكي للحريّة المدنيّة، وذلك عام 1920 ميلادي.
- لقد كانت محامية للأشخاص ذوي الإعاقة.
- كانت من دعاة السلام في العالم. 
- نادت بحق المرأة في الاقتراع.
- أصبحت شخصية مميزة لدى الشعب الياباني.
- قامت بالسفر إلى كثير من البلدان والدول الغربيّة، حيث التقت بكثير من الوزراء والرؤساء.
- كونت صداقات مع كثير من الشخصيات المشهورة في مجال الفنّ والاختراع، مثال تشارلي شابلن، والكساندر غراهام بيل. 

مؤلفات هيلين
نشرت الكاتبة هيلين كيلر ثمانية عشرة كتاباً، وترجمت مؤلفاتها إلى خمسين لغة، ومن مؤلفاتها:
- أغنية لجدار الحجري.
- العالم الذي أعيش فيه.
- الحب والسلام.
- الخروج من الظلام.
- هيلين كيلر في أسكتلندا.
- كتاب أضواء في ظلامي.
- كتاب قصة حياتي.

عبارة هيلين المشهورة
لقد كان لهيلين كيلر عبارة مشهورة جداً، وهي: (عندما يغلق باب السعادة، يفتح آخر، ولكن في كثير من الأحيان ننظر طويلاً إلى الأبواب المغلقة بحيث لا نرى الأبواب التي فتحت لنا).

وفاة هيلين
توفيت هيلين كيلر في الولايات المتحدة الأمريكية، عن عمر يناهز سبعة وثمانون عام، وذلك في عام 1968 ميلادي، في يوم واحد من شهر يونيو.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال