جاري التحميل ...

أجدد المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

تداول عدد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لا يتعدى وقته الدقيقيتين عن مصلي يشكر ربه بنوبة من البكاء والفرح في آن واحد وذلك أثناء قيامه بصلاة العصر في الحرم المكي، مما أصاب كل من حوله بالفرح والشكر لله عز وجل على تكريمه بعوده بصره وبدأ الجميع يلتف من حوله لتهنئته بعودة بصره فضلا من الله عز وجل في الأيام الفضيلة، وقد خظي هذا الفيديو بأعلى نسب المشاهدة لما يحمله من معاني انسانية نبيلة وقدرة من الله عز وجل على رد بصر هذا الرجل في هذا الوقت ، ولكن لم يسلم هذا الرجل الذي تبين أنه مصري من انتقادات رواد مواقع التواصل الاجتماعي فقد اختلفوا حوله وأطلقوا الكثير من التفسيرات الخاطئة



مشاعر إنسانية نبيلة في الحرم المكي
يظهر مقطع الفيديو مدى المشاعر النبيلة التي سيطرت على هذا الرجل الكفيف أثناء أدائه لصلاة العصر بداخل الحرم المكي مما جعله يطلق ثورة من الفرح والبكاء وشكر الله سبحانه وتعالى على فضله باسترداد نعمة بصره مرة أخرى ، فقد بكى الرجل بحرقة فرحا بعودة بصره، وقد بين الفيديو أيضا تكبيرات المصلين من حوله مشاركة منهم بفرحة هذا الرجل وايمانا منهم بأن الله عزوجل قادر على كل شئ ، فقد كان هذا الفيديو مثال واضح على معجزة حقيقية وموقف انساني فريد ، فلم يتوقف المعتمر المصري عن قوله أشكرك يارب بصري رجع تاني يارب

ردود مواقع التواصل الاجتماعي
انهالت التعليقات على مقطع الفيديو الخاص بالرجل الكفيف وحظى على أعلى نسب من المشاهدة على الرغم من أن مدته قصيرة جدا، وقد أظهر النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مدى إعجابهم الشديد بالفيديو وما يحمله من معاني نبيلة وانسانية ، خاصة وأن المعتمر المصري تعامل مع الموقف بحسن النية وطيب القلب وظهرت دعوته بشكر الله بمنتهى المصداقية .

ولكن هناك الكثير من المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي لم ينظروا إلى الموقف بنظره إنسانية بل رأوا أن هذا المعتمر الكفيف يرتدي ساعة يد وهو أمر غير معتاد لأي رجل كفيف لأنه لم يستطع النظر إلى الساعة ورؤيتها مما أثار حوله الكثير من الاستفهامات والنقد، وقد ادعى الكثير من النشطاء أن هذا الرجل لم يكن كفيفا بل إنه نشال أردا أن يجمع حوله أكبر عدد من المعتمرين حتى ينتشل منهم أموالهم .

اتهام باطل
للأسف الشديد انتشر مقطع الفيديو الخاص بعودة بصر الرجل المصري الكفيف ولكن باتهام واضح من الكثير من المواقع الإلكترونية وهي أن هذا الكفيف لم يكن كفيفا من حال الأصل ولكنه قام بالتمثيل على كل من معه بالحرم المكي حتى يكتسب استعطافهم ويلتفوا حوله ليقوم بنشلهم وسرقة أموالهم، وللأسف هذا الخبر غير صحيح بالمرة والدليل على ذلك أن الناطق الرسمي للقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام الرائد سامح السلمي قد نفي تماما أن هذا الرجل قام بذلك بهدف الاحتيال بالمسجد الحرام ولم يتم القبض عليه ولا على أي شخص بالحرم المكي وقتها .

حقيقة المعتمر الكفيف
فور النقد اللاذع من نشطاء التواصل الاجتماعي وبعض الصحف الاإلكترونية حول هذا الفيديو قد أوضح ابن المعتمر الكفيف وروى الحقيقة الكاملة وراء هذا الفيديو، وهي كالآتي أن هذا الرجل المعتمر كان قد أصيب بجلطة في عينه اليسرى فقط بسبب ضعف نظره الشديد وقد أخبره الطبيب بأن الأمل في الشفاء بات ضعيفا، وفي أثناء صلاته في الحرم المكي وتحديدا صلاة العصر وفي السجدة الأخيرة وبعد أن قام وسلم أخبر ابنه بأنه يرى بالعين اليسرى وقد ذهل الابن من هذا الخبر ولم يستطع الرجل الكفيف أن يكتم فرحته بل صرخ وهلل فرحا بعودة بصره شاكرا الله عز وجل وقد التفت حوله المصلين لتهنئته بعودة بصره، وقد تدخلت شرطة الحرم بالسيطرة على الموقف، وصرح أيضا بأن هناك شخص هو الذي قام بتصوير ما حدث ونشره على مواقع التواصل الاجتماعي ونشر معه القصة بأن كفيف قد عاد له بصره، بينما قام آخرون بنشر الفيديو متهمين إياه بالباطل وبأنه لص قام بهذا المسلسل ليلتف من حوله المصلين ليسرقهم .

ولكن توجه ابن المعتمر لمركز شرطة الحرم وقابل مدير المركز وحكى له ما حدث تفصيلا وقد وجد منه الترحيب ووعده بمساعدته في ايضاح الأمر للجميع بدلا من الادعاءات الباطلة والتي أطلقها الجميع، وبالفعل ظهر بيان واضح من شرطة الحرم بنفي ما تم تداوله من القبض على معتمر ادعى أنه كفيف لسرقة المصلين .

نهاية
أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي سلاح ذو حدين فأصبح نشر الأخبار أمر سهل سواء كانت هذه الأخبار صحيحة أو غير صحيحة ومن الممكن أن يروح ضحيتها الكثير من الأبرياء، فهذا الفيديو كما هو واضح من معاني إنسانية عاش فيها هذا الرجل بسبب عودة بصره لعينه اليسرى والتي أكد الطبيب أن عودته أمر بات مستحيلا، وأنه كان يرتدي ساعة لأنه يرى بعينه اليمنى كما وضح من خلال تصريحات ابنه، ولكن هناك الكثير ممن تسرعوا بالحكم على هذا الرجل واتهموه بالباطل مما تسبب في غضب الجميع، فقال تعالى ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ )

ولمشاهدة مقطع الفيديو من هنا


التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال