أجدد المواضيع

الإحصائيات العالمية لفيروس كورونا

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

بعد مرور ما يقارب 45 سنة من سقوط إحدى طائرات الخطوط اليوغسلافية توفيت مضيفة الطيران الصربية الشهيرة ، فيسنا فولوفيتش 23 ديسمبر 2016 التي نجت من تحطم طائرة وسط الجو على علو 10 آلاف متر في 26 يناير 1972.
وبحسب ما ذكر التلفزيون الحكومي في صربيا، فإن فولفيك، التي كانت تعمل مضيفة للطيران في الخطوط اليوغوسلافية، فارقت الحياة في بيتها، بالعاصمة بلغراد.

الحادثة وقعت في 26 يناير 1972م حينما تحطمت طائرة JAT Flight 367 والتي كانت فيسنا فولفيك مضيفة على متنها.

وعلى الرغم من غموض الحادثة إلا أن المؤكد هو سقوط بقايا الطائرة من ارتفاع 10,160 متر وأصبحت فيسنا فولوفيك الناجي الوحيد حيث تم اسعافها إلى المشفى واجريت لها عدة عمليات جراحية.

ولقي جميع الركاب الآخرين (27 شخص) مصرعهم وقتها، من جراء تحطم الطائرة في الجو فوق جبال تشيكوسلوفاكيا.

ودخلت مضيفة الطيران فيسنا فولفيك موسوعة “غينس” للأرقام القياسية إثر تمكنها من البقاء على قيد الحياة، رغم سقوطها من علو شاهق بدون مظلة.

وخضعت المضيفة “الأعجوبة”، التي كانت تبلغ 23 عامًا من العمر، وقتها، لعمليات جراحية إثر سقوطها من الطائرة، والمدهش، أنها عادت إلى عملها بعد ذلك ولم تتركه إلا في عام 1990 عندما طردت من عملها لمعارضتها النظام الحاكم بقيادة سلوبودان ميلوسيفيتش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال