جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة


بدأت فكرة اللعبة في القرن السابع عشر الميلادي تحديداً في عام 1848 ميلادي على يد المدرس السويدي نيلسن هولجر , وطورها المدرب الألماني هيزر بالتعاون مع مدرب اللياقة يلنر وبدأ انتشارها في ألمانيا وأقيمت أول بطولة في العالم على الأراضي الألمانية في عام 1915 ميلادي وكانت بين منتخبي ألمانيا والنمسا وكان عدد اللاعبين 11 لاعب كعدد لاعبي كرة القدم , ثم عدلت القوانين عام 1925 ليصبح عدد اللاعبين سبعة لاعبين في مباراة بين منتخبي الدنمارك والسويد , واتبع ذلك تشكيل الاتحاد الدولي لكرة اليد عام 1927 ميلادي في امستردام في الأراضي الهولندية وتم وضع القوانين والقواعد الأساسية للعبة , وتم أدخال اللعبة في الالعاب الاولومبية عام 1936 في دورة برلين وفاز بها المنتخب الالماني وسيطر المنتخب الالماني على اللعبة لعقود كثيرة .

الكرة المستخدمة في اللعبة كرة مميزة عن الكرات المستخدمة في الرياضات الاخرى فهي مدهونة بمادة الراتينج ومغطاة بطبقة من الجلد الصناعي او من المطاط ووزنها لا يتعدى 475 جرام ولا يقل عن 425 غرام وقطرها قرابة 59 سانتمتر للرجال , أما للسيدات والناشئيين فوزنها لا يتعدى 400 غرام ولا يقل عن 325 غرام وقطرها قرابة 55 سانتمتر . 

يتكون كل فريق من سبعة لاعبين في الملعب و 5 لاعبين بدلاء على الدكة ولا يسمح للفريق ان يبدأ في اللعب وهو يحوي على أقل من 12 لاعب وتكون التبديلات في المباراة غير محدودة كما في كرة السلة وهنالك مكان مخصص داخل الملعب للتبديل والذي لا يلتزم به يتم طرده لمدة دقيقتين كعقاب من قبل الحكم .

زمن المباراة في كرة اليد يتكون من شوطين كل شوط زمنه 30 دقيقة أي نصف ساعة ويحق لكل فريق طلب وقت مستقطع واحد في كل شوط وبين الوطين فترة الاستراحة تكون عشر دقائق وإذا أستمر التعادل بين الفريقين يتم لعب شوطين إضافيين مدة كل شوط خمسة دقائق واذا استمر التعادل يتم اللجوؤ لركات الترجيح لتحديد الفائز بين الفريقين .

أما عن التحكيم فهنالك حكمين في الملعب متساويين في السلطة والاحكام ويقومان بتبادل مركزيهما بين حكم مرمى وحكم ملعب أثناء سير اللعب , وهنالك حكمين خارج الملعب ويطلق عليهما حكم ميقاتي لحساب التوقف وزمن المبارة ومراقبة زمن توقف اللاعبين لمدة دقيقتين حين طردهم من قبل حكام الساحة وسير المباراة وحكم مسجل لاحداث اللعب واسماء اللاعبين الذين يحق لهم اللعب .
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال