جاري التحميل ...

أجدد المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة


بحيرة كونستانس
تُعرف بحيرة كونستانس الأوروبيّة باسم آخر في ألمانيا وهو بحيرة بودنسي، وتُعتبر هذه البحيرة إحدى العجائب الطبيعيّة الموجودة على اليابسة، والتي صنّفت كأروع وأهمّ واجهات أوروبا العالميّة السياحيّة، لما تتحلى به من جوٍّ لطيف وطبيعة خلاَبة، في ظلّ هدوءٍ يستسيغه ويلجأ إليه كلّ طالبٍ للسكينة.

الموقع والحدود
تقع بحيرة كونستانسفي في قلب القارّة الأوروبيّة، وتحيط بها دول ثلاثة، وهي دولة ألمانيا التي تحدّها من الجهة الشماليّة، ودولة سويسرا التي تحدّها من الجهة الجنوبيّة، ودولة النمسا التي تحدّها من الجهة الشرقيّة، وترتفع عن مستوى سطح البحر بثلاثمئة وخمسة وتسعين متراً، ويختلف عمقها من مكان لآخر، إذ إنّ قسمها الأوسط هو الأكثر عمقاً.

يُعتبر نهر الراين أحد أهمّ الأنهار التي تصبّ في هذه البحيرة، حيث يدخلها من الجهة الجنوبيّة وتحديداً من نقطة الحدود بين دولة النمسا ودولة سويسرا، ويخرج منها من الجهة الغربيّة، متجهاً إلى الدولة الألمانيّة، ليصل إلى دولة هولندا، حيث يصبّ بالقرب من روتردام وتحديداً في بحر الشّمال.

تُشكّل المنطقة الواقعة عليها بحيرة بودنسي إحدى أهمّ المناطق السياحيّة في الدولة الألمانيّة، لما تتسمّ به من جمال مبهر، حيث تُحيط بها جبال الألب، لتكون مكاناً يعشقه السوّاح الذين يرتادونها كلّ عام ليصل عدد زائريها إلى قرابة ستة مليون سائح، يتمتّعون بأوقات راحة واستجمام، خاصّة وأنَّ فيها جزيرة ذات حجم صغير تُعرف بجزيرة ماينا، وتشتهر بالأزهار الوفيرة فيها التي تضفي على البحيرة رونقاً خاصاً.

أهم المدن الواقعة على البحيرة
تقع على بحيرة كونستانس مدن عديدة، يُمكن للسائح في هذه البحيرة أن يتنقّل فيها بين مدينة وأخرى، أو بالأحرى بين دولة وأخرى، عبر ركوب القارب، ليكون الفطور في بلدٍ، والغداء في بلدٍ، وتمضية أحلى الأوقات في ربوعها، إلاَّ أنّ أهمّها وأكبرها والتي تستحق أن تُزار، هي:

مدينة كونستانس
تقع في الدولة الألمانيّة، والتي منها أتى اسم هذه البحيرة، وربّما العكس صحيح، وهي المدينة الأكبر الواقعة عليها، وتشتهر هذه المدينة بأمكنتها التاريخيّة القديمة، وبأبنيتها الملوّنة، كما تضمّ عدداً كبيراً من المتاحف وأيضاً من المسارح، ناهيك عن الكنائس العريقة الأثريّة فيها، وتُعتبر إحدى المدن الثقافيّة التراثيّة في المنطقة، ولكن وبرغم الحرب العالمية الثّانية، إلاَّ أنّها المدينة الوحيدة التي لم تُقصف ولم تُدمّر، ويقصدها أغلب السائحين في أثناء تجوالهم في القوارب في هذه البحيرة.

مدينة لينداو
تقع في ألمانيا، وهي جزيرة صغيرة تتوسّط الدول الثلاثة، إلاَّ أنّها تابعة للدولة الألمانيّة، ولا بدّ لكلّ المبحرين في قواربهم أن تكون هذه الجزيرة إحدى المحطّات الهامة، حيث تُعتبر متعة اكتشافها والتنقّل فيها من أروع اللحظات.

مدينة ميرسبورغ
تقع في ألمانيا، ويمكن الوصول إلى هذه المدينة بواسطة العبّارات، وتشتهر بقلعتها الأثريّة وأيضاً بالقصر الشهير فيها، وفيها العديد من الأماكن التي يمكن قضاء أجمل الأوقات فيها كحلبة التزلّج وأيضاً مطاعم تحمل أجواء رومنسيّة، وصالات خاصّة لألعاب الأطفال، لتكون مدينة عائليّة بامتياز.

مدينة فريدريكسهافن
تقع في الدولة الألمانيّة، وهي المدينة التي يشتهر فيها المتحف العريق المعروف باسم زبلين، وهو خاصّ بالمناطيد القديمة، والتي استُخدمت أيّام الحرب العالميّة الأولى، وكثيراً ما تُشاهد تلك المناطيد محلّقة في سماء هذه المدينة.

مدينة شافهاوزن
تقع في الدولة السويسريّة، وتأتي شهرتها من شلالات الراين العظيمة فيها، والتي تُعدّ أكبر الشلاّلات الموجودة في القارّة الأوروبيّة، إضافة إلى الطبيعة السّاحرة الموجودة فيها، وتشتهر أيضاً بمنتجعاتها وأديرتها الأثريّة.

مقاطعة تورغاو
تقع في الدولة السويسريّة، والتي مازالت محافظة على طابعها الرّيفي الذي يخطف الأنفاس، وتشتهر أيضاً بأديرتها الأثريّة المغرقة في التّاريخ، إضافة إلى الطرقات والأزقّة التي تُعرف بأناقتها وروعتها.

مدن أخرى

مدينة بريجينز:
تقع في الدولة النمساويّة، وتُعتبر من المدن الفريدة، حيث نراها قرب جبل بفيندر، لتمتزج صورة الجبل والماء في صورة ولا أجمل، وتشتهر هذه المدينة بكثرة مهرجاناتها، إن كانت الثقافية أم الفنيّة.

مدينة لوخاو: 
تُعتبر من أجمل المدن التي يرتادها عشّاق المشي أو حتّى ركوب الدرّاجات، وهي مطلّة على جبال الألب.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال