أجدد المواضيع

الإحصائيات العالمية لفيروس كورونا

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال

رياضة كمال الأجسام المحببة للشباب، هي الرياضة الوحيدة التي لا يضطر صاحبها أن يصرح عنها، بل هي التي تصرح عنه، ولذلك يتجه معظم الشباب لممارستها. ولكن هناك خطأ يقع فيه معظم اللاعبين المبتدئين، وهو اتجاه كثير منهم إلى استخدام وتناول المنشطات ظنا أنها تساعدهم في نمو عضلاتهم بسرعة.


وينسى هؤلاء الشباب أن تلك المنشطات تبني عضلات في الخارج على حساب جسمك من الداخل. فمعظم المنشطات تحتوي على مركبات التيستسترون، وهو ما ينتجه جسمك بطريقة طبيعية، ولكن عندما تأخذه من مصدر خارجى فإن الجسم يتوقف عن إنتاجه، وهذا قد يؤدي إلى حدوث العقم أو تشوّه الحيوانات المنوية.

ثم إن تلك المركبات تؤخذ في الأساس بعيارات خفيفة لأغراض طبية وتحت استشارة الطبيب، ولكن المتعاطين لها من لاعبي كمال الأجسام يأخذون جرعات كبيرة منها قد تصل إلى 100 ضعف الجرعة المخصصة للأغراض الطبية، وهو ما يؤدي لآثار صحية ضارة تؤثر على الكبد والكلى والمعدة وأحيانا القلب.

لذلك أنصح اللاعبين المبتدئين بالابتعاد عن المنشطات، لأنه لا شيء يستحق أن تخسر صحتك من أجله، ولأنك تتمرن لكي تفيد صحتك بالأساس وتبني جسما صحيا ذا عضلات قوية، فلا تدمر هذا كله بالتسرع في أخذ المنشطات من أجل التقدم في رياضتك، وبناء ما هو غير صحي بدلاً عن ذلك.

المصدر : صحتك

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال