جاري التحميل ...

أحدث المواضيع

إعلان في أعلي التدوينة

تعرف معنا على أسباب سرعة القذف وطرق العلاج لتتمتع بحياة جنسية صحيّة

القذف المبكر هو المشكلة الجنسيّة الأكثر شيوعاً عند الرجال وهو نقص في السيطرة على القذف بحيث يحدث في كثير من الأحيان في وقت أقرب مما يريده الرجل أو زوجته فبعض الرجال يقذفون بمجرد بدء المداعبة بينما يقذف البعض بسرعة كبيرة بعد الإيلاج، مما يسبب الضيق والتوتر لأحد الشريكين أو كليهما.

أسباب سرعة القذف:

قديماً، كان يُعتقد أن القذف المبكر أمر نفسي تماماً أمّا الآن يُعتقد أن بعض الرجال يعانون من اختلال كيميائي في مراكز الدماغ التي تتحكم في هذه الوظيفة (وهذا ما يسمى سبب بيولوجي عصبي) يمكن أن يؤدي هذا بدوره إلى مشاكل نفسية. يمكن أن يحدث القذف المبكر المكتسب بسبب عوامل نفسية مثل :
  • الاكتئاب أو القلق من الأداء.
  • الشعور بالخوف من رفض الشريك.
  • توقع الفشل.
  • التجارب الجنسية السلبيّة في مرحلة الطفولة.
  • معتقدات دينية.
  • ضغط عصبي.
  • مشاكل عاطفية بالعلاقة.
  • يعاني بعض الرجال من سرعة القذف المكتسب لأنهم يعانون من ضعف في الانتصاب.

علاج سرعة القذف:

يُعد البحث عن مساعدة لسرعة القذف من الطبيب فكرة جيّدة حيث تختلف علاجات القذف المبكر اعتماداً على السبب والنوع :
  • التقنيات السلوكية: تتضمن تقنية "إيقاف التشغيل" وهي تعلم التحكم في الأحاسيس قبل القذف تكمن الفكرة في تقريب نفسك بشكل متكرر من القذف، ثم التوقف والراحة.
  • تقنية "الضغط": تتضمن تقنية الماسترز وجونسون (Masters and Johnson) (التي سميت على اسم باحثي الجنس المشهورين) عصر نهاية القضيب قبل القذف مباشرة لتقليل الرغبة في القذف، ويمكن إجراء هذه التمارين بمفردك أو مع شريكتك.
  • تمارين كيجل: تم تصميم هذه التمارين لتقوية عضلات الحوض عن طريق التمرين الذي تحتاج لممارسته عندما تكون مثانتك فارغة قم بشد العضلات بإحكام وامسكها لمدة 10 ثوان كرر 10 مرات، ثلاث مرات في اليوم.
  • العلاج النفسي والاستشارة بتوجيه من المعالج، يمكن استكشاف أي مخاوف كامنة حول الجنس وتخفيفها.
  • استخدام بخاخات وكريمات التخدير الموضعية لتقليل إحساس القضيب ويجب تطبيقها قبل 30 دقيقة من الجماع استخدم هذه العلاجات مع الواقي الذكري.
  • مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية ومضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات من الآثار الجانبية لهذه الأدوية إبطاء القذف عند استخدامها في الرجال المصابين بالاكتئاب، قد يكون هذا التأثير مفيداً لدى الرجال الذين يعانون من سرعة القذف، ويمكن استخدام هذه الأدوية بعد الاستشارة الطبية.
  • إذا كان القذف المبكر مرتبطاً بخلل الانتصاب، فإن علاجات ضعف الانتصاب مثل الفياجرا، تساعد في استعادة السيطرة على القذف.

أدوية تأخير القذف:

يمكن أن تساعد علاجات القذف المبكر في التحسين لكنها لن تعالج المشكلة تماماً وسنذكر مجموعة من الأدوية :
  • الأدوية التي تحوي دابوكستين: هذا الدواء الفموي يستخدم لعلاج سرعة القذف، ويستخدم من قبل الرجال الذين يقذفون عادة في غضون 1-2 دقيقة من ممارسة الجنس، ليساعدهم على زيادة مدة القذف.
  • دواء (Priligy): هو نوع من مضادات الاكتئاب، مما يساعد على رفع مستويات السيروتونين.
  • كريم (EMLA): هو كريم موضعي يوضع على القضيب ليقلل حساسيته يمكن أن يساعد ذلك على إبطاء القذف، يحتوي على مواد التخدير الموضعية (يدوكائين وبريلوكائين) يجب وضعه قبل حوالي 15 دقيقة من ممارسة الجنس، وغسله قبل الممارسة.

تأخير القذف طبيعياً:

هناك العديد من الطرق الطبيعيّة والأغذية التي قد تساعدك على حل مشكلة سرعة القذف بدون آثار جانبية تعرف عليها:
  • التركيز على التنفس: له فائدة إضافية في تشتيت أفكارك من خلال التفكير في تنفسك أكثر، فيقل تفكيرك في الجنس، مما يمكن أن يقلل من الإثارة ويسمح لك بالاستمرار لفترة أطول.
  • أظهرت دراسات أن اليوغا يمكن أن تطيل وقت الكمون في القذف داخل المهبل.
  • كل جيداً، تحرك جيداً، نم جيداً: تشير الأبحاث إلى أن سوء الصحة بشكل عام يزيد من خطر إصابة الرجل بالاختلال الوظيفي الجنسي، بما في ذلك سرعة القذف.
كما يمكن أن تؤدي زيادة الوزن إلى فقدان الثقة الجنسية، مما قد يساهم في القلق من الأداء لذا:
  • مارس التمارين الرياضية المنتظمة: حيث يؤدي التعرق إلى إفراز الهرمونات وإثارة التفاعلات الفسيولوجية التي تعزز الرغبة الجنسية.
  • تأكد من حصولك على 7-9 ساعات من النوم كل ليلة لأنه يقلل من التوتر ويحافظ على صحة الجهاز المناعي.
  • تخلص من البرغر والأطعمة السريعة واستبدلها بأطعمة مغذية كاملة خاصة الأطعمة الغنية بالزنك والمغنيسيوم مثل لحم البقر والضأن والمحار واللبن والسبانخ واللوز وبذور اليقطين وفول الصويا والشوكولاتة الداكنة.
  • في الواقع وجدت الأبحاث صلة بين نقص الزنك والخلل الجنسي لدى الرجال، لذا فإن ضمان حصولك على ما يكفي من الزنك في نظامك الغذائي أو استخدام المكملات الغذائية قد يحسن وقت القذف.
  • كما يلعب المغنيسيوم دوراً أيضاً: وجدت إحدى الدراسات أن الرجال الذين يعانون من سرعة القذف لديهم انخفاض مستويات المغنيسيوم في السائل المنوي

حاول أن تجرب الأدوية الطبيعية:

قارنت الأبحاث الحديثة بين فوائد الوخز بالإبر والطب الصيني العشبي والأدوية العشبية الهندية (الأيرفيدا) لعلاج سرعة القذف:
  • حيث وجدت هذه الدراسات أن الوخز بالإبر يؤدي لزيادة الوقت المستغرق في القذف بعد الاختراق بنحو نصف دقيقة.
  • بالمقابل زاد طب الأعشاب الصيني من وقت القذف بعد الاختراق بحوالي دقيقتين.
  • كما زاد طب الأعشاب الأيورفيدا الوقت بحوالي دقيقة واحدة إذ وجدت دراسة الطب الجنسي لعام 2017 أن الرجال الذين استخدموا دواء الأيورفيدا شهدوا زيادة طفيفة، ولكنها مهمة، في الوقت الذي يستغرقه القذف أثناء ممارسة الجنس.

طرق أخرى لتأخير القذف:

  • تقنيات المساعدة الذاتية لتأخير القذف.
  • استمناء حتى ساعتين قبل ممارسة الجنس.
  • استخدام الواقي السميك لتقليل الإحساس في القضيب.
  • أخذ نفس عميق لإغلاق منعكس القذف.
  • تغييرات في نمط الحياة: إذا كان القذف المبكر مرتبطاً بعوامل خطر معينة، فقد تتمكن من تحسينه عن طريق إجراء بعض التغييرات، قد يشمل ذلك الإقلاع عن التدخين أو شرب كميات أقل من الكحول أو فقدان الوزن.

وأخيراً لكل داء دواء، فإذا كنت تعاني من القذف المبكر أو ضعف الانتصاب، فقد حان الوقت لاستعادة السيطرة فقط اتبع النصائح المذكورة أعلاه وراجع طبيبك.
التصنيفات:
تعديل المشاركة
Reactions:
مواضيع قد تهمك × +
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال