تقييم هواتف الآيفون 12 و12 ميني و12 برو 12 برو ماكس

حازت الموديلات الجديدة لأجهزة آيفون من شركة أبل على درجات عالية من فريق التجارب في مجال التصوير والكاميرا، والعرض، والأداء.

تقييم هواتف الآيفون 12 و12 ميني و12  برو 12  برو ماكس

إذا كنت تبحث عن أسباب ذكية لترقية هاتفك فتقدم لك شركة أبل مجموعة من أجهزتها الجديدة ذات المزايا العديدة وهي أجهزة آيفون 12. حيث أنتجت الشركة مؤخراً سلسلة إصدارات لهاتف آيفون 12 وكانت كالآتي: 

(iPhone 12 mini, iPhone 12, iPhone 12 Pro, iPhone 12 Pro Max)

حيث أفادت تقارير المستخدمين أنها ممتازة بشكل عام وحصلت على تقييم 5 درجات بفضل كاميراتهم المتطورة  وشاشات عرض OLED الجديدة بالإضافة للأداء السريع الذي أحدث فرقاً واضحاً مقارنة بالأجهزة الأخرى. 

وحسب ما تم إعلانه فعلى الأرجح أن هذه هي أول طرازات أبل التي تتضمن الهاردوير المطلوب لـدعم تقنية الاتصال اللاسلكي 5G، وهي بدورها تعد الخطوة التالية في الاتصال اللاسلكي والتي قد أصبحت شائعة في الهواتف التي تصنعها كل من Samsung وOnePlus وLG.

كما أضافت شركة أبل تغييرات كبيرة على عملية إعادة شحن الآيفون أيضًا. حيث يعمل شاحن MagSafe الجديد، الذي يُباع بشكل منفصل مقابل 40 دولارًا أمريكيًا، على مضاعفة كمية القدرة الكهربائية التي يمكنك نقلها لاسلكيًا إلى الهاتف، مما يجعل عملية الشحن اللاسلكي أسرع بكثير. ولكن للاستفادة بشكلٍ تام من هذه الميزة، يتعين عليك توصيل الهاتف بمحول طاقة ذو قدرة 20 واط (مثال على ذلك: قابس)، والذي يكلف 20 دولارًا في متجر أبل.

في الواقع، حتى لو لم تكن تريد أن تستعمل النظام اللاسلكي يجب أن تمتلك قابس خاص بك لشحن الهاتف. وفي محاولة لتغيير نظامها في السنوات الماضية، لم تعد شركة أبل تتضمن سماعات رأس سلكية في العلبة مع أحدث طرازاتها بعد الآن. هذه واحدة من النواحي التي يرى فيها الخبراء أن موديلات آيفون 12 قد فشلت فيها. ونظرًا لعدم وجود محول خاص بالحائط، قام الخبراء بقياس المدة التي تستغرقها الهواتف للشحن باستخدام محول بقدرة 5 واط والذي لطالما اعتبر كمعيار أساسي للهواتف، لكن مع الأسف كانت النتائج غير مبهرة. حيث أن كل من الطرازات الأربعة شحنت لوحدها بمعدل أبطئ منه عندما يتم شحنها باستعمال محول الحائط ذو ال٢٠ وات. مصحوب بضعف البطارية،  أدى ذلك إلى حصول الطرازات على علامات عادية من ناحية البطارية والشحن. والذي كلفهم خسارة مراتب عالية في قائمة أفضل الأجهزة الذكية. وقد كان آيفون 12 برو ماكس الاستثناء الوحيد حيث أنه دام لفترة ٤١ ساعة وهي فترة غير مسبوقة في تاريخ الصناعة إلا أنه قد خسر نقاط أخرى نظرًا لبطئ شحنة.

iphone

في النهاية، فإن الخبر السار هو أن معظم الميزات الموجودة في آيفون 12 برو و آيفون 12 برو ماكس موجودة أيضًا في آيفون 12 و آيفون 12 ميني. فعلى سبيل المثال، العام الماضي كان عليك شراء آيفون 11 برو أو آيفون 11 برو ماكس للحصول على شاشة ذات تقنية OLED الموجودة في التلفزيونات حيث أن هذه الشاشات لها مزايا رائعة من ناحية زوايا الرؤيا وتوليد ألوان خرافية وهي غير موجودة في آيفون 11 العادي، ولكن أبل قامت بتركيب شاشات OLED فائقة الوضوح هذه على جميع سلسلة آيفون 12 بما فيها آيفون 12 ميني.

لأجهزة الجوال الجديدة مظهر وملمس ناعم. حيث أن طرازات Pro لها إطار من الفولاذ المقاوم للصدأ أنيق ولكنه أكثر عرضة لتلطيخ. يتم إحاطة جهازي iPhone 12 و iPhone 12 Mini ألومنيوم عملي أكثر. وكل الطرازات لم تعد مصممة بزوايا دائرية كباقي طرازات أبل في السنوات القليلة الماضية وتعتبر هذه محاولة في الرجوع للطرازات الأقدم من ذلك. وعلى سبيل التغيير، فقد أصبح بإمكانك الحصول على مجموعة مختلفة من الأسعار هذا العام حيث أن السعر يعتمد على الحجم. فعلى سبيل المثال:

  •  آيفون 12 ميني بسعة 64 جيجابايت يكلف ٧٠٠ دولار. 

  • ويكلف آيفون 12 الأكبر منه حجمًا بقليل ٨٠٠ دولار. 

  • ولكن آيفون 12 برو الذي يبدأ من ١٢٨ جيجابايت يكلف ١٠٠٠ دولار. 

  • في حين أن  آيفون 12 برو ماكس يكلف ١١٠٠ دولار.

ولكن  بالطبع كل هذا بدون حساب تكلفة محول الحائط (الشاحن). 

دعونا الآن ننظر إلى أداء الطرازات بالتفصيل خلال التجارب التي تم تطبيقها: 

الجيل الخامس 5G

ايفون  الجيل الخامس 5G

وفقًا لخبراء الاتصالات، ستسمح لك سرعات الجيل الخامس (5G) - التي تزيد خمس مرات عن سرعة اتصالات الجيل الرابع في الأداء - بتنزيل فيلم طويل الميزة في غضون 5 ثوانٍ فقط.

ويعتقد أنصار التكنولوجيا بأن تقنية (5G) من الممكن أيضاً أن تمهد الطريق لضبط تواقيت الاستجابة الفورية المطلوبة لإجراء الجراحة الروبوتية بأمان ولمساعدة السيارات في التواصل مع المركبات الأخرى وبنيات الطرق بهدف تحسين السلامة والكفاءة. ولكن هذه التطبيقات المعقدة لا تزال بعيدة المنال. وعندما أطلقت هذه التكنولوجيا لأول مرة كان هناك القليل من أجهزة الجوال المتوفرة فيها هذه التكنولوجيا ولكن معظم هذه الأجهزة إصدارات حصرية واستثنائية من Samsung وLG. ولكن عندما قامت شرائح الجوالات بتوسيع شبكاتهم الخاصة بال(5G)  شعرت شركات أجهزة الجوال بأنه يجب تثبيت نظام هاردوير في الأجهزة العادية أيضًا.

حاليًا لا يزال هذا الوصول والسرعات المثلى للتكنولوجيا، يعتمد على مكان الإقامة والشريحة التي تستخدمها. ولكن كل هذا يتغير بسرعة مما يجعل هذا الوقت مناسب للتفكير في شراء هاتف متوفر فيه (5G) وخاصة إذا كنت جاهز لإنفاق نحو 1000 دولار.

تحتوي أجهزة iPhone الجديدة، أو على الأقل الطرازات التي تم بيعها في الولايات المتحدة على الهاردوير اللازم لالتقاط كل إشارات (5G). ويشمل ذلك إشارات التردد (5G) الأقل سرعة ولكن في نفس الوقت الأكثر موثوقية، بالإضافة إلى موجات الملليمتر السريعة التي كثيرًا ما تعيقها الجدران وغيرها من العوائق.

ولكن على أي حال إنه من السابق لأوانه أن نتوقع نتائج ملحوظة من هاتف باستطاعته الوصول إلى شبكات ال(5G) في البلاد.

أفضل الكاميرات

أفضل الكاميرات ايفون

لطالما تميزت كاميرات أجهزة أبل بأداء ممتاز وبالطبع ذلك يشمل الطرازات الجديدة. فقد حاز جهاز 12 Pro Max على أعلى درجة إجمالية في التصنيف المتخصص بالكاميرات، متبوعًا بجهاز 12 Pro. أما أجهزة Mini 12  وآيفون 12 العادي، اللذان يتمتعان بكاميرتين فقط بدلاً من ثلاث كاميرات حصلا معًا على المركز السادس.

قدمت الكاميرات الخلفية في كل الأجهزة الأربعة أداءًا باهرًا في التقاط الفيديوهات مما جعلها تحصل على المركز الأول في تصنيف أفضل الأجهزة في تقديم جودة فيديوهات عالية.

ومن حيث الميزات فإن الشيء المميز هنا هو أن الكاميرات في الموديلات الجديدة سوف تعطي نتائج أفضل في الأماكن منخفضة الإضاءة. فهي تحتوي على حساسات أكبر والتي بدورها تسمح بدخول المزيد من الضوء وتعمل على زيادة سطوع الصورة التي قد تكون مظلمة وغير واضحة. 

ولتوظيف الضوء الإضافي هذا يظل مغلاق الكاميرا مفتوحًا لفترة أطول، الأمر الذي يجعل اللقطة أكثر عُرضة للحركات الخفيفة التي تجعل الصور غير واضحة.

يقول أحد الخبراء أن الكاميرات الجديدة مميزة عندما يتعلق الأمر بالتصوير الغير واضح المتقدم ويقول أيضًا أن هذا شيء صعب جدًا على كاميرات الهواتف الذكية القيام به بشكل عام. وبحسب الخبير أيضًا فإن كاميرات الطرازات الجديدة العريضة للغاية تعمل على نحو رائع إلى حد غير عادي. وأعطى أيضًا درجات عالية لعدسات جهاز البرو حيث قال أنها بشكلٍ ملحوظ تلتقط صور أقل ضبابية  من تلك التي تظهر في كاميرات الهواتف الذكية الأخرى.

إذا قمت بشراء 12 Pro Max، ستحصل على كاميرا 2.5x  أكثر تطورًا مما يسمح لك بالاقتراب من الشيء المراد تصويره.

معالج جديد مصمم لـ5G

معالج جديد مصمم لـ5G

يوجد في الأجهزة الجديدة رقاقة A14 التي توفر سرعة إتصال فائقة ولكن قد لا يهم ذلك جميع المستخدمين. وتقول شركة أبل أن رقاقة A14 Bionic الجديدة للهواتف التي تم تصميمها مع وضع تكنولوجيا 5G في الاعتبار، هي الأسرع في تاريخ الشركة حتى الآن، وقد حصلت الهواتف الأربعة جميعها على تقييمات ممتازة للأداء.

شاشة عرض ممتازة

شاشة عرض ايفون ممتازة

سيساعدك  سطوع العرض في هواتف آيفون الجديدة في الظروف المشمسة وعند مشاهدة فيديو HDR على السرير المشاهدة بوضوح عالي. يمثل الانتقال في جهاز آيفون 12 من شاشة LCD إلى شاشة OLED خطوة كبيرة إلى الأمام. حيث إن شاشات OLED الجديدة توفر مستويات عميقة للغاية من مختلف الألوان وزوايا مشاهدة غير محدودة تقريبًا. ولكن من ناحية الأداء لا يختلف هذا الأمر على أجهزة آيفون 12 مختلفة تكلفة؛ حيث أن هناك فارق طفيف في السطوع. يستطيع جهاز آيفون 12 الوصول إلى 625 نت عند عرض محتوى اعتيادي بينما يستطيع جهاز آيفون 12 برو الوصول إلى 800 نت، تماماً مثل موديل آيفون 11 برو وهذا أمر مهم لأن الشاشة الأكثر سطوعًا مفيدة أكثر عندما تكون بالخارج في يوم مشمس.

كما أن شاشات OLED تساعدك في الاستفادة من HDR (النطاق الديناميكي العالي) أو من الفيديوهات عالية الديناميكية وهذه سمة مميزة في التلفزيونات الحديثة. إذا طبق بشكلِ جيد، يمكن للنطاق الديناميكي العالي (HDR) أن يجعل الفيديو يبدو ملون ومفعم بالحيوية بسبب وجود الكثير من التفاصيل في الأجزاء الخافتة والساطعة في الصورة. 

تقول شركة أبل أن بإمكان هواتفها الجديدة أن تصل إلى 1,200 نت في الأقسام الصغيرة من عرض HDR. وإذا كنت تتساءل عن الكيفية التي قد يؤثر بها جزء السيراميك الجديد على جودة العرض، فقد وجد المختبرون أنه لم يؤثر على أيِ من جوانب العرض على الشاشة. وتحتوي التقنية الجديدة على بلورات سيراميك صغيرة موجودة في الزجاج حيث أن هذه البلورات لها طول الموجي أصغر من ذلك الخاص بالضوء، مما يجعل المادة شفافة للغاية.

أما فيما يخص الديمومة فقد كان للطرازات الجديدة نتائج مختلطة. حيث تم إجراء اختبارات على درع السيراميك الذي يغطي الأجهزة وظل متماسكًا بعد إسقاطه ١٠٠ مرة، أما بالنسبة للإطارات المعدنية فوجد أنها تتعرض لصدمات وخدوش بسيطة.

ولكن بعد إسقاط آيفون 12 لمائة مرة، انكسر الزجاج المغطي للكاميرا الخلفية مما جعلها غير قابلة للاستعمال. ولكن الكاميرات في الطرازات الأخرى نجت من الكسر. على أي حال، يجب عليك شراء غطاء حماية جيد لأي هاتف محمول تشتريه فهذا على الأقل سيجعلك تشعر ببعض الطمأنينة.

iphone 12 water

هل ننصحك بشرائهم؟ 

كما أشرنا سابقًا فإن تكلفة الـ 20 دولاراً  الإضافية التي يتم دفعها للحصول على محول الكهرباء في الحائط وعمر البطارية الغير مبهر هما السببان الرئيسيان وراء عدم دخول هواتف أبل الجديدة في قائمة أفضل الهواتف لعام 2020 على الرغم من مزايا الأداء والكاميرا والعرض الفارقة في عالم الأجهزة النقالة. 

ومن خلال تقييم المستخدمين ومراجعتهم لأداء سلسلة أجهزة آيفون 12 فقد حاز آيفون 12 برو ماكس على أعلى تقييم ولا عجب في ذلك حيث أن السبب الأهم كان هو عمر البطارية المتميز. وقد تأثرت نتيجة فحص الجهاز الكلية بسبب بطئ الشحن مما أدى إلى حصول أجهزة أبل على مكانة أدنى في تصنيفاتها من تلك التي حصلت عليها في العام الماضي.

إذا كنت من الذين يهتمون بشدة لعمر البطارية فقد ترغب في إعادة النظر في شراء طراز 12 Mini، الذي دامت طاقته لمدة 28.5 ساعة، هذا ودامت بطارية iPhone 12 العادي لـمدة 32.5 ساعة، أما جهاز Pro 12 فقد دامت بطاريته لمدة 34 ساعة.

بالنهاية يمكننا القول أن جميع الموديلات الأربعة رائعة. ووجود مميزات مثل الشحن اللاسلكي والتوافق مع تقنية 5G تعتبر خطوة متقدمة تخطوها أجهزة iPhone 12 و12 Pro و12 Pro Max إلى الأمام في عالم التقنية والهواتف النقالة. 

كل هذا ليس سببا كافيًا لإهدار نقودك. ولكن إذا كنت مستعدًا لذلك فليس هناك مانع من الاستثمار في هاتف مصمم لخدمتك لسنوات قادمة فكل هذه الطرازات تفي بالغرض.

إقرأ أيضا

أخر تسريبات آيفون ١٣

أخر تسريبات آيفون ١٣

أفضل الهواتف الذكية لعام 2021

أفضل الهواتف الذكية لعام 2021