أجدد المواضيع

الإحصائيات العالمية لفيروس كورونا

إعلان الرئيسية العرض كامل

إعلان أعلي المقال


الكالسيوم وأهميته
يعتبر الكالسيوم من أكثر المعادن المتوفّرة في الطبيعة، حيث يحتلّ المرتبة الخامسة ما بين جميع العناصر في القشرة الأرضيّة، وهو من أهمّ العناصر الغذائية التي يحتاج لها الإنسان، وذلك لما له من دور كبير في تكوين فوسفات الكالسيوم الذي يدخل في عملية بناء العظم والأسنان، بالإضافة إلى دوره كمنظم لعملية انقباض وانبساط عضلات القلب، الأمر الذي من شأنه أن يتحكم بتناسق ضرباته والإبقاء على ضغط الدم في وضعه الطبيعي والصحي، ويقوم الكالسيوم أيضاً بالتحكم بالسيالات العصبية ما بين الدماغ وأعضاء الجسم، هذا عدا عن قيامه بالمساعدة في عملية امتصاص الحديد، وتخثر الدم، ويشار أيضاً إلى أنّ الكالسيوم يدخل في تكوين بعض الإنزيمات التي تعمل على تفتيت الدهون، وتكوين الأحماض النوويّة وهي الـ (DNA) والـ (RNA). 

مصادر الكالسيوم
هناك العديد من المصادر التي نستطيع الحصول من خلالها على عنصر الكالسيوم، ومنها: منتجات الألبان، والأسماك ، الخضروات التي تؤكل أوراقها كالسبانخ والملوخيّة، بالإضافة إلى بعض البقوليات والمكسرات والفواكه وغيرها، وفي حالة كان هناك نقص للكالسيوم في أجسامنا، فهذا من شأنه أن يؤدّي إلى بعض العوارض السلبيّة، ولكن في هذا المقال سنركز على نقص الكالسيوم للحامل.

أسباب نقص الكالسيوم
هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدّي إلى نقص الكالسيوم من الجسم، ومنها:

- عدم تناول كميات كافية من الكالسيوم في النظام الغذائي.
- نقص المواد التي تعزز امتصاص الكالسيوم في الجسم، مثل فيتامين (د)، الفسفور، والمغنيسيوم.
- نقص هرمون الإستروجين لدى النساء، والذي يكون بسبب انقطاع الدورة الشهريّة.
- التقدم في العمر.
- وجود مشاكل في الغدد الدرقيّة، والمسؤولة عن تنظيم كميات الكالسيوم والفسفور التي يتمّ تخزينها أو استهلاكها.
- الإصابة بالأورام السرطانية الخبيثة.
- عرض جانبي لتناول بعض أنواع الأدوية.
- الإصابة بمشاكل في الكلى.

أعراض نقص الكالسيوم عند الحامل
من الضروري أن تحصل المرأة الحامل على كميات مناسبة وكافية من الكالسيوم، ولذلك للحفاظ على صحتها وضمان نمو الجنين بشكل كامل وسليم، ولكن في حالة وجود نقص في هذا العنصر عند الحامل، فستكون هناك مجموعة من الأعراض التي ستظهر عليها، والمتمثّلة فيما يلي:

- حدوث تشنجّات في عضلات الجسم، وتحديداً في منطقة الأفخاد، تحت الإبط بالإضافة إلى الذراعين ، وتزداد الآلام في فترة الليل. 
- حدوث مشاكل في البشرة والتي تتمثّل بجفافها وتقشّرها.
- هشاشة الأظافر وضعفها، الأمر الذي يؤدّي إلى تكسّرها بسهولة.
- مشاكل الأسنان، والتي تتمثل في انتشار السوس فيها، وتحوّل لونها إلى الأصفر.
- الإصابة بهشاشة وضعف في العظم، ممّا يجعلها أكثر عرضة للكسر. 
- اضطرابات ومشاكل النوم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال